“تسريب أسئلة امتحانات الباكلوريا” في مجلس النواب: الوزير ينتظر التحقيق للكشف عن المتورطين! ونائب من المعارضة “يقر بانه على علم بذلك قبل يومين!”

بعدما طالبه نائب من المعارضة بتقديم استقالته، على غرار تسريب أسئلة امتحانات الباكلوريا ، خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس النواب امس الثلاثاء ، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار” أن الوزارة بصدد اتخاذ التدابير الكفيلة بالكشف عن الأشخاص الذين تورطوا في تسريب أسئلة امتحانات الباكلوريا، وذلك بتنسيق مع المصالح الأمنية التابعة لوزارة الداخلية”، مضيفا بان الجميع يتحمل المسؤولية في هذا المجال، بما فيه البرلمان.

والمثير في ذلك هو :” ان نائبا برلمانيا من حزب معارض، كشف امام الوزير نفسه، امام لجنة التعليم والاتصال بمجلس النواب ، بانه كان على علم بالتسريب، من خلال توصل ابن شقيقه باوراق الامتحان والاجوبة قبل يومين!، قبل تسريبها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واكد امام الحضور انه مستعد لتقديم الشهادة في حالة فتح تحقيق في الامر.

وحسب مصدر “الاخبار”، فان الحضور في اللجنة ذاتها، اعتبروا صمته وعدم التبليغ، جريمة يعاقب عليها القانون، ولا سيم انه برلماني وممثل الامة، وكان من الاجدر ان يعطي العبرة في احترام القانون، لكن جوابه كان اكثر من الزلة، حينما قال: “كم من حاجة بلغنا عنها بدون جدوى!“. فمن يحقق مع من …؟!

التعليقات مغلقة.