الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب يخوض إضرابا وطنيا عاما لمدة 48 ساعة أيام 7 و 8 مارس 2018

يخوض الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب إضرابا وطنيا عاما لمدة 48 ساعة أيام 7 و 8 مارس 2018 بجميع الإدارات العمومية، والمؤسسات العامة،  بسبب سوء الأوضاع التي يعيشها الدكاترة الموظفون، وتجاهل الحكومة لهذه الأوضاع التي بات المغرب  يعرف استثناء أمام المنتظم الدولي ويضعه أمام المساءلة الدولية.

ويطالب الاتحاد في بلاغ له، الحكومة بضرورة الإسراع في طي هذا الملف بشكل عاجل و نهائي، عبر إحداث قوانين  ومراسيم تنظيمية عادلة، تسمح باستثمار مؤهلات  الدكاترة الموظفين في جميع التخصصات ، وإعادة الاعتبار لشهادة الدكتوراه  ولحامليها من الموظفين، داخل مقرات عملهم، وتحسين وضعيتهم الإدارية والمالية بأثر رجعي، بما يتماشى مع قيمة شهادة الدكتوراه.

 وبناء على عدة مطالب ، يدعو الاتحاد العام الوطني جميع الدكاترة، بمختلف الانتماءات الوزارية والمؤسسات العمومية والنقابية ، عبر التراب الوطني، إلى المشاركة في الإضراب الوطني أيام 7 و 8 مارس 2018 مع الاستعداد و التأهب للمعارك التصعيدية القادمة، يقول  البلاغ.

ح/ن

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*