الماراطون الدولي للرباط 2018 : العدائون المشاركون سيخوضون غمار منافسة محتدمة من أجل الظفر بلقب الدورة الرابعة

قال ممثل مؤسسة “غلوبال سبورتس كوميونيكايشنس” السيد دان فان دين بيرغ، أمس الجمعة، إن العدائين الذين سيشاركون في الماراتون الدولي للرباط (مير- 2018)، سيخوضون غمار منافسة محتدمة من أجل الظفر بلقب الدورة الرابعة، التي ستقام أطوارها يوم غد الأحد.

وأكد فان دين بيرغ خلال مؤتمر صحفي عقد بالمجمع الرياضي مولاي عبد الله في الرباط، وذلك لتقديم العدائين المشاركين في هذا الحدث، أن الماراطون الدولي للرباط سيجمع رياضيين يمثلون 40 دولة، لاسيما التقليدية منها في هذا الصنف الرياضي (إثيوبيا – كينيا)، وأوغندا، وتنزانيا، والجزائر، وتونس، ولبنان، واليابان، والإمارات العربية المتحدة والمغرب.

وفي مقدمة لائحة المشاركين، أوضح فان دين بيرغ أن نحو اثني عشر من نخبة العدائين سيخوضون منافسة شرسة، وذلك بهدف الظفر بلقب الدورة ولكن أيضا من أجل أرقام قياسية تمكنهم من تحطيم الأرقام المسجلة سلفا.

وبخصوص المشاركة المغربية، أكد فان دين بيرغ أن العدائين المغاربة، المدعوون لتشريف مشاركتهم في مسابقة وطنية من هذا القبيل وتسجيل أرقام تمكنهم من حجز تذكرة لهم في المنافسات الدولية القادمة، ستكون لديهم الآليات الكفيلة بجعلهم يبصمون بقوة على هذه النسخة.

من جهته، أشاد المدير التقني الوطني بالجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى السيد أيوب المنديلي، بالجهود التي تبذلها الجامعة التي عملت على “اتخاذ جميع التدابير اللازمة لضمان نجاح هذه الدورة من الماراتون الدولي للرباط”، قبل الانكباب على المشاركة المغربية.

وحسب السيد المنديلي، سيكون بوسع العدائين الوطنيين (عبد الرحمن قشير، محمد رضا، حجيبة الحسناوي …)، الذين بصموا على ظهور لافت خلال الملتقيات الدولية، قول كلمتهم في نصف الماراتون، حيث سيكونون مرشحين بقوة للاستفراد بالمراكز الأولى.

من جهة أخرى، أبرز المنديلي التزام جميع الشركاء الذين “كانوا متعاونين ومكنوا الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى من جميع الوسائل الكفيلة بالسماح لهذا الحدث الرياضي من الظفر بعلامة + آي. أي. أي. إف رود ريس غولد لابل إفينتس”، وشق طريقه قدما نحو تبوأ مكانة له ضمن المواعيد الدولية، من قبيل ماراتون برلين، لندن، أو بوسطن”.

من جانبه، أعرب الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى السيد محمد غزلان، عن ارتياحه الكبير لعدد العدائين الذين أكدوا مشاركتهم في هذه الدورة.

وقال غزلان في هذا الصدد “لقد بلغ الماراطون الدولي للرباط 2018 عتبة 20 ألف عداء، مما يشهد على ألأهمية التي أضحى يحظى بها هذا الماراتون الذي يوجد بالكاد في دورته الرابعة”، مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة تتطلع إلى جعل هذا ماراتون أحد أفضل الماراتونات على المستوى القاري والدولي. وقد تم تجديد مسار هذه الدورة، وذلك بكيفية تتيح تثمين وتسليط الضوء على المواقع التاريخية والمناظر الطبيعية الجميلة بـ “مدينة الأنوار”.

يذكر أن النسخة الثالثة من ماراتون الرباط الدولي كانت قد عادت للإثيوبيين فيكادو ديبيلي (رجال) وأليمو وركنش (سيدات).

ولقد أضحى الماراطون الدولي للرباط، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مناسبة سنوية لعشاق الجري على الأقدام للمزاوجة بين الإنجازات الرياضية واكتشاف مختلف المناظر الطبيعية التي تقدمها عاصمة المملكة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*