أخبار عاجلة

مذكرة تفاهم لدعم وتعزيز علاقات التعاون بين الاتحاد من أجل المتوسط والمؤسسة المتوسطية للسياحة

وقع  الاتحاد من أجل المتوسط ومؤسسة البحر الأبيض المتوسط للسياحة مؤخرا بمالطا على مذكرة تفاهم تروم دعم وتعزيز التعاون بين الطرفين في الميدان السياحي .
وحسب بيان للاتحاد من أجل المتوسط فقد تم التوقيع على هذه المذكرة التي جاءت قبل المنتدى المتوسطي الخامس للسياحة الذي احتضنته مالطا يومي فاتح وثاني مارس الجاري كل من السادة فتح الله السجلماسي الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط وطوني زهرة رئيس مؤسسة البحر الأبيض المتوسط للسياحة وآندرو أغيوس موسكاط الأمين العام لنفس المؤسسة .
وأوضح نفس المصدر أن مذكرة التفاهم هذه تركز بشكل خاص على تنمية وتطوير علاقات التعاون والشراكة بين الجانبين من أجل تنفيذ مشاريع ومبادرات بمنطقة الحوض المتوسطي تستهدف تثمين الإمكانيات والمؤهلات السياحية بهذه الجهة في أفق المساهمة في الرفع من نسبة النمو الاقتصادي المستدام وحماية البيئة وتعزيز ودعم الحوار بين الثقافات .
وتلتزم الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط والمؤسسة المتوسطية للسياحة بمقتضى هذا الاتفاق بتقوية علاقات الشراكة والتعاون تنفيذا لمقتضيات خارطة طريق الاتحاد من أجل المتوسط في هذا المجال والتي وافق عليها وزراء خارجية الدول الأعضاء خلال شهر يناير الماضي ببرشلونة .
وتعترف خارطة طريق الاتحاد من أجل المتوسط بأهمية القطاع السياحي في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة المتوسطية والذي شكل موضوع اتفاقية جمعت مؤخرا بين الاتحاد والمنظمة العالمية للسياحة .
وقالت ماري لويز كولييرو بريكا رئيسة مالطا التي حضرت حفل التوقيع على هذه المذكرة إن تكريس التعاون بين الاتحاد من أجل المتوسط والمؤسسة المتوسطية للسياحة يعكس التزام الجانبين بتعزيز وتقوية السلم والتعايش والتفاهم عبر السياحة التي تعد آلية ناجعة للتقريب بين الثقافات والشعوب ومكونا أساسيا ومحوريا في تحقيق الازدهار والسلم والتقدم .
ومن جهته أكد فتح الله السجلماسي على أهمية القطاع السياحي في اقتصاديات بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط فضلا عن إسهاماته التي لا يمكن تجاهلها في الرفع من نسبة النمو وتأثيراته على خلق فرص الشغل والتقريب بين الثقافات والشعوب .
وأضاف أن الاتحاد من أجل المتوسط سيستثمر من خلال هذا الاتفاق دوره كأرضية ومنصة جهوية لتثمين وتطوير المبادرات ومختلف الأنشطة في المجال السياحي .
يشار إلى أن المنتدى المتوسطي الخامس للسياحة الذي عرف مشاركة أزيد من 1000 من المهنيين والفاعلين والمستثمرين في القطاع يمثلون 40 دولة تمحور حول بحث ومناقشة آليات ووسائل تنمية وتطوير القطاع السياحي كمكون أساسي ومحوري للسلم والاستقرار بالمنطقة المتوسطية 

 حدث/ومع

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المغرب يترأس أشغال الدورة ال31 لمجلس وزراء النقل العرب بالإسكندرية

بدأت اليوم الثلاثاء، بالإسكندرية، أشغال الدورة ال 31 لمجلس وزراء النقل العرب، برئاسة المغرب. ويترأس...