أخبار عاجلة

تتويج البرنامج المغربي (جيني) بجائزة اليونسكو – الملك حمد بن عيسى آل خليفة 2017

 حصل البرنامج المغربي (جيني) “جيل تنكنولوجيات الاعلام والاتصال في التعليم” وهو مبادرة وطنية تتوخى ادماج تكنولوجيا الاعلام، والاتصال، من اجل تحسين الولوج الى جودة التربية بالمدارس الابتدائية والاعدادية ، امس الاربعاء على جائزة اليونسكو – الملك حمد بن عيسى أل خليفة 2017 ، للابتكار.
وتسلم الجائزة التي كافأت في الوقت نفسه مبادرة التعلم المترابط بالهند (برنامج كليكس) ، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ،سعيد أمزازي، خلال حفل رسمي نظم بمقر اليونسكو.
وتميز الحفل بحضور المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي،ونائب الوزير الاول البحريني ،جواد بنسالم العريض ،ووزير التربية البحريني ماجد بن علي النعيمي ، فضلا عن السفيرة زهور العلوي ، المندوبة الدائمة للمغرب لدى اليونسكو ، ورئيسة المؤتمر العام للمنظمة.
وعقد السيد امزازي على هامش الحفل لقاء مع المديرة العامة لليونسكو، بحضور كل من زهور العلوي ، والهام العزيز مديرة برنامج (جيني) بوزارة التربية الوطنية.
وتم اختيار برنامج (جيني) الذي يهدف الى ، تشجيع الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا الجديدة ، وضمان الولوج الشامل، لتعليم ذي جودة في المدارس الابتدائية والاعدادية، من قبل المديرة العامة لليونسكو، بناء على توصيات لجنة تحكيم دولية، تضم خبراء دوليين، وذلك من ضمن نحو 700 مشروع.
ومكن برنامج (جيني) من توفير بنيات تحتية، وادوات رقمية، وربط بالشبكة العنكبوثية لازيد من عشرة الاف مدرسة، وتسهيل الابتكار البيداغوجي، من خلال توفير تكوين مستمر لازيد من 300 الف مدرس، ومدير مدرسة في البلاد.
و يشجع البرنامج على الاستخدام المبتكر للتكنولوجيا الجديدة ، وضمان الولوج الشامل، لتعليم ذي جودة في كل مدرسة في البلاد،ويغطي اللغات الاربع الرئيسية المستعملة في المدارس (الامازيغية والانجليزية والعربية والفرنسية).
واشادت السيد أودري أزولاي خلال حفل تسليم الجائزة بمستوى البرنامجين المتوجين، والذين يتيحان تسهيل ولوج الجميع الى الانظمة التربوية المبتكرة.
من جهته اعرب سعيد امزازي عن فخره لتمثيل المغرب في هذا الحفل، وتسلم الجائزة، التي تعتبرتتويجا لمسلسل شرع فيه سنة 2005 ، تاريخ اطلاق برنامج (جيني) من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
واضاف ان هذا البرنامج الذي يندرج في اطار استراتيجية وطنية ، تتوخى تعميم التكنولوجيا الجديدة من ربط 70 في المائة من المدارس المغربية بشبكة الانترنيت 40 في المائة منها بالمجال القروي، ومن تكوين 260 الف مدرس على استعمال التكنولوجيا الحديثة.
وتم ايضا خلال الحفل الذي نوهت فيه عدة شخصيات بجودة البرنامجين المتوجين، عرض شريط وثائقي حول قطاع التعليم وادماج التكنولوجيا الجديدة في المسار التعليمي بالبحرين.
كما قدمت السيدة الهام لعزيز عرضا مفصلا حول برنامج (جيني) اجابت خلاله عن مختلف اسئلة الحضور المكون من خبراء ومهنيين بقطاعي التعليم والتكنولوجيا الحديثة.
واكدت السيدة أودري أزولاي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ان الجائزة الممنوحة لبرنامج (جيني) تشكل اعترافا بالاستثمار الذي انجزه المغرب في مجال التكنولوجيا الرقمية لفائدة قطاع التعليم بالعالمين الحضري والقروي.
من جهته اعرب أمزازي في تصريح مماثل عن فخره بهذا التتويج الدولي الذي جاء ليكافىء فريق وزارة التربية الوطنية برمته على الجهود التي بذلها من اجل ادماج هذا البرنامج في كل المدارس بالوسطين الحضري والقروي.

 

 

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة حقوقية تطلق حملة لإصدار اتفاقية أممية لحماية الصحافيين

أطلقت منظمة حقوقية تعنى بالصحافة، أمس الإثنين،حملة في الأمم المتحدة من أجل العمل لإصدار اتفاقية...