أخبار عاجلة

نيويورك: استعراض التجربة المغربية في مجال تعزيز مكانة النساء والفتيات في العالم القروي

تم أمس الاثنين بمقر الامم المتحدة في نيويورك استعراض تجربة المغرب في مجال تعزيز مكانة النساء والفتيات في العالم القروي وذلك في إطار أشغال الدورة 62 للجنة وضع المرأة.

وفي كلمة بالمناسبة تطرق السيد حمو أوحلي كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه و الغابات الى الكيفية التي تم بها ادماج مقاربة النوع الاجتماعي في عدد من المشاريع والأوراش بالمملكة وتعزيز مكانة المرأة بصفة عامة والقروية على وجه الخصوص.

وأبرز في هذا السياق، أن المغرب يشهد، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، دينامية مجتمعية قوية تميزت بإطلاق العديد من الأوراش والإصلاحات القانونية والمؤسساتية التي تسعى إلى إرساء الأسس اللازمة للمساهمة في تكافؤ الفرص وضمان الوصول العادل للنساء والرجال إلى حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وأوضح أن هذه المبادئ مسطرة بشكل واضح في دستورالمملكة، وفي الالتزامات الدولية التي صادق عليها المغرب من حيث حقوق المرأة، وفي التزامات المغرب بتحقيق أهداف الألفية للتنمية، في قانون المالية الجديد الذي خصص ميزانية مهمة لمنظور مقاربة النوع الاجتماعي، وفي تنفيذ خطة الحكامة للمساواة.

وتشكل هذه الإصلاحات ،يضيف السيد أوحلي، دعوة قوية لجميع المتدخلين في مسلسل التنمية السوسيو اقتصادية في جميع القطاعات (المصالح العمومية، المنظمات المهنية، الشركاء، والمجتمع المدني) لإدماج بعد النوع الاجتماعي في مشاريع وبرامج اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ، وكذلك في ﺗﺸﺠﻴﻊ اﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻌﺎدﻟﺔ واﻟﺸﺎﻣﻠﺔ.

وأكد المسؤول الحكومي أن المملكة عملت كذلك على تعزيز مكانة المرأة القروية باستراتيجية مخطط المغرب الأخضر لكونها تشكل عنصرا أساسيا وحقيقيا في الاقتصاد في الوسط القروي.

كما تجلى هذا الاهتمام في إطلاق برنامج مندمج لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية والاقتصادية في المجال القروي والمناطق الجبلية والذي يرمي إلى سد حاجيات أزيد من 24 ألف دوارو تجمعات سكنية، في 1253 جماعة تعاني من خصاص في البنية التحتية وتستلزم استثمارات بقيمة تقدر بحوالي 5,5 مليار دولار للفترة الممتدة ما بين 2016 و2023.

وتتمحور أشغال الدورة 62 للجنة وضع المرأة، المنعقدة بنيويورك خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 23 مارس الجاري، حول “التحديات والفرص لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات القرويات”.

وتمثل هذه الدورة فرصة أساسية لصناع السياسات والمناصرين والباحثين والنشطاء للتواصل، ووضع الاستراتيجيات، والتعبئة، والتخطيط لمبادرات وإجراءات جديدة لتعزيز قضية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

ويضم الوفد المغربي المشارك في اشغال هذه الدورة، على الخصوص، السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساوات والسيد عمر هلال السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة.

عن belassri fatna

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نائب وزير الخارجية : الباراغواي تجدد “دعمها اللامشروط” للوحدة الترابية للمغرب

جددت الباراغواي على لسان نائب وزير العلاقات الخارجية، هوغو ساغيير كاباييرو “دعمها اللامشروط” للوحدة الترابية...