أخبار عاجلة

مبادرات مكثفة لتفعيل علاقات التعاون في المجال السياحي بين المغرب وجهة “كانتابريا” باسبانيا

تم إطلاق سلسلة من المبادرات بشراكة وتعاون بين الحكومة المحلية لجهة كانتابريا وسفارة المغرب بإسبانيا والمكتب الوطني المغربي للسياحة بهدف تنمية وتطوير السياحة بين المملكة وهذه الجهة التي تقع شمال إسبانيا .
وأكد بيان لجهة كانتابريا أن الهدف الأساسي من تكثيف علاقات التعاون والشراكة في القطاع السياحي بين هذه الجهات الثلاث هو دعم وتحسين الربط المباشر لشركة ( راينير ) عبر الخط الجوي الذي تم إطلاقه خلال شهر أكتوبر الماضي بين مدينتي سانتاندر ومراكش مشيرا إلى أن المبادرة الأولى التي تم تنفيذها في هذا السياق هي تنظيم رحلة سياحية استكشافية لمدينتي مراكش والصويرة خلال الفترة ما بين 9 و 12 مارس الجاري لفائدة الفاعلين في القطاع السياحي وممثلي وكالات الأسفار وممثلي وسائل الإعلام من منطقة كانتابريا .
وشكلت زيارة وفد كانتابريا الذي ترأسته إيفا بارطولومي المديرة العامة للسياحة بالحكومة المحلية لهذه الجهة مناسبة لاستكشاف ما تزخر به المدينة الحمراء والصويرة من معالم تاريخية ومؤهلات سياحية ومآثر حضارية .
وقال البيان إن أعضاء الوفد الذي قام بهذه الزيارة أكدوا التزامهم على الانخراط في مختلف المبادرات التي تستهدف التعريف بهذه المنطقة وتسويقها كوجهة سياحية رائدة لدى عشاق السفر وهواة الترحال واستكشاف المواقع السياحية .

وأشار نفس المصدر إلى أنه سيتم في إطار نفس الجهود التي تروم دعم وتعزيز علاقات التعاون والشراكة بين الطرفين في مجال تنمية وتطوير القطاع السياحي تنظيم زيارة مماثلة للفاعلين السياحيين وممثلي وكالات الأسفار ووسائل الإعلام المغربية لجهة كانتابريا خلال النصف الأول من شهر ماي المقبل بهدف استكشاف إمكانيات ومؤهلات هذه الجهة والتعريف بها لدى عشاق السفر المغاربة .
وأكدت إيفا بارطولومي المديرة العامة للسياحة بالحكومة المحلية لجهة كانتابريا على الأهمية التي تكتسيها علاقات التعاون مع المسؤولين عن القطاع السياحي بالمغرب مشيرة إلى أن هذا التعاون سيستمر وسيتم دعمه بمبادرات وأنشطة في المستقبل مما سيمكن هاتين المنطقتين السياحيتين من استقطاب السياح من الجانبين .
وأضافت أن الخط الجوي الذي يربط بين مدينتي سانتاندر ومراكش والذي أعطيت انطلاقته خلال شهر أكتوبر الماضي يساهم بشكل كبير في تنمية وتطوير التبادل التجاري بين الجهتين كما يسهل عملية تنقل أفراد الجالية المغربية المقيمين بشمال إسبانيا نحو وجهاتهم بالمغرب .
وأوضحت أن الحكومة المحلية لجهة كانتابريا تثمن النتائج الإيجابية التي حققتها شركة الطيران ( راينير ) عبر خطها الجوي الذي يربط بين مطار ( سيفي باليسطيروس ) بمدينة سانتاندر ومطار مراكش المنارة والذي يعد الخط الجوي الوحيد الذي يربط بين شمال إسبانيا والمدينة الحمراء .
وحسب بيان جهة كانتابريا فإن نسبة استغلال هذا الخط الجوي تجاوزت خلال الأشهر الأولى من إطلاقه 88 في المائة بينما بلغت هذه النسبة خلال شهر نونبر 64 ر 90 في المائة لتنتقل في شهر دجنبر إلى 41 ر 89 في المائة وكلها نتائج مشجعة تدعو إلى دعم وتعزيز هذا الربط بين الجانبين .
وأكدت بارطولومي أن هذا الخط الجوي يتم استغلاله بشكل جيد سواء من طرف المنتمين لجهة كانتابريا أو بالنسبة للسكان والمسافرين من المناطق المجاورة الذين تستقطبهم وجهة مراكش السياحية وكذا بالنسبة للمغاربة الذين يرغبون في التوجه مباشرة إلى شمال إسبانيا مضيفة أن هذا الخط الجوي الذي يعد الأول من نوعه الذي يربط بين مطار سانتاندر ووجهة غير أوربية يشكل قيمة مضافة كما يمثل ميزة تنافسية كبيرة لمطار جهة كانتابريا .
ومن جهته أكد محمد الصوفي مدير المكتب الوطني المغربي للسياحة بمدريد الذي رافق وفد جهة كانتابريا خلال زيارته للمغرب أن هذا الخط الجوي ” يمثل بابا مفتوحا على كل شمال إسبانيا ” بالنسبة لمدينة مراكش التي تعد أول وجهة سياحية في المغرب .
وأضاف أن المدينة الحمراء مطلوبة كوجهة سياحية مفضلة من طرف السياح الإسبان خاصة سكان مدريد العاصمة وجهات الأندلس وكتالونيا مشيرا إلى أن هذا الخط الجوي الجديد ساهم بشكل كبير في الرفع من عدد الزوار القادمين من شمال إسبانيا باتجاه المغرب.

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ليلى فرح مقدم : البنك الإفريقي للتنمية يسعى لدعم ولوج المغرب إلى التشغيل من خلال دعم ريادة الأعمال والتكوين المهني التأهيلي

أكدت السيدة ليلى فرح مقدم، مسؤولة البنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، اليوم الخميس بالرباط، أن البنك...