سعد الدين العثماني يبحث مع وزير خارجية صربيا سبل تعزيز التعاون الثنائي

أجرى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، صباح اليوم الأربعاء بالرباط، مباحثات مع وزير الخارجية بحكومة جمهورية صربيا، ايفيكا داسيش، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وأبرز بلاغ لرئاسة الحكومة أن هذا اللقاء شكل مناسبة للتنويه بالمستوى الجيد لعلاقات الصداقة التي تجمع بين البلدين، وبمستوى التنسيق بينهما على الصعيد الثنائي وإقليميا وفي مختلف المحافل الدولية.

واستعرض رئيس الحكومة ووزير الخارجية الصربي، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، مختلف أوجه التعاون الثنائي، حيث أكد الجانبان على ضرورة الرقي بالمبادلات التجارية بين البلدين لمستوى علاقاتهما السياسية، وخاصة من خلال تكثيف الزيارات بين مسؤولي البلدين وتنظيم المنتدى المشترك لرجال الأعمال، والعمل على تشجيع الشراكات المثمرة بين الفاعلين الاقتصاديين من الجانبين.

كما تم خلال هذا اللقاء التطرق إلى استغلال فرص الاستثمار المهمة التي يوفرها اقتصادا البلدين في عدة مجالات من قبيل التقنيات الزراعية المتطورة، والطاقات المتجددة، وصناعة السيارات، وصناعة أجزاء الطائرات، والتكنولوجيات الصديقة للبيئة وغيرها من مجالات الشراكة التي يتوفر فيها البلدان على استراتيجيات طموحة.

كما تطرق الجانبان، خلال هذا اللقاء، الذي حضرته، على الخصوص سفيرة صربيا بالمغرب، للتعاون في مجال التربية والتكوين، حيث أكدا الرغبة المشتركة في تقوية الشراكة بين الجامعات وتعزيز برامج تبادل المنح الدراسية.

من جهة أخرى، أشار البلاغ إلى أن الجانبين سجلا بارتياح اختيار المغرب كضيف شرف لمعرض الكتاب الذي ستحتضنه بلغراد خلال شهر أكتوبر المقبل، حيث تعد المملكة أول دولة عربية تشارك بصفة ضيف شرف في هذه التظاهرة الثقافية الهامة على صعيد أوروبا الشرقية والتي تنظم منذ ستين سنة.

كما تناولت المباحثات مجموعة من قضايا الساعة الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*