سعد الدين العثماني: “منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية” المغرب يجدد التأكيد على التزامه من أجل الاندماج الإفريقي

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن المغرب جدد، مرة أخرى، التأكيد على التزامه الثابت والموصول من أجل إفريقيا، من خلال توقيعه، اليوم الأربعاء بكيغالي، على الاتفاق المتعلق بإقامة منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.

وأشار العثماني، في تصريح صحفي على هامش مشاركته في القمة الاستثنائية العاشرة للاتحاد الإفريقي، بالعاصمة الرواندية كيغالي، إلى أن هذا الاتفاق يعكس التزام المملكة من أجل إفريقيا، وانخراطها التام في مسلسل تنمية واندماج القارة.

وأوضح رئيس الحكومة، الذي يقود الوفد المغربي المشارك في القمة، أن توقيع هذا الاتفاق من طرف رؤساء الدول والحكومات الأعضاء في الاتحاد الإفريقي، يشكل لحظة تاريخية تطبع مرحلة حاسمة في مسار الاندماج الإفريقي.

كما أشار العثماني إلى أن توقيع هذا الاتفاق ليس سوى بداية، حيث ستعقبه محادثات من أجل دخوله حيز التنفيذ قبل متم السنة الجارية.

وأوضح رئيس الحكومة، أن هذا الاتفاق يهدف إلى إحداث سوق مشتركة للسلع والخدمات، هي الأكبر على الإطلاق منذ إنشاء منظمة التجارة العالمية، مبرزا أن هذا الهدف يتماشى مع رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وسياسة المغرب الرامية إلى تحقيق الإقلاع الاقتصادي واستقرار ورخاء القارة.

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*