ناصر بوريطة يتباحث بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية للكونغو برازافيل

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع نظيره من الكونغو برازافيل جون كلود غاكوسو.
وأكد بوريطة، في لقاء صحفي أعقب هذا اللقاء، أن المغرب والكونغو برازافيل تجمعهما علاقات قديمة قائمة على صداقة خالصة، وتضامن ثابت، وطموح مشترك من أجل تعزيز العلاقات الثنائية.
وقال الوزير إن “البلدين وقعا منذ أربعة أشهر عددا من الاتفاقيات، وقاما بتحديد محاور أخرى للتعاون الثنائي”، مؤكدا أن طموح قائدي البلدين بخصوص هذه العلاقة “يظل أكثر قوة”، وأنه “يتعين علينا محاولة تنزيل هذه العلاقة من خلال مشاريع ومبادرات في أفق عرضها على قائدي البلدين”.
من جهته، أشار غاكوسو إلى أن المغرب كان حاضرا خلال حفل التوقيع في مارس 2017 بأويو (شمال عاصمة الكونغو برازافيل)، على مذكرة إحداث الصندوق الأزرق لحوض الكونغو برازافيل، مذكرا بأنه تم إطلاق هذه المبادرة خلال مؤتمر (كوب 22) بمراكش.
وأبرز الوزير، أيضا، أن الكونغو ستحتضن في 25 أبريل المقبل، القمة الأولى لقادة الدول والحكومات حول هذا الصندوق، وسبل المحافظة على هذه المنظومة الإيكولوجية الفريدة، مشيرا إلى أن هذه المنطقة يتم وصفها عادة بالرئة الثانية لكوكب الأرض بعد الأمازون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*