أخبار عاجلة

أسبوع الهندسة المعمارية بتطوان يحتفي بالفنون والصناعة التقليدية

تحتفي النسخة الثامنة لأسبوع الهندسة المعمارية، الذي تنظمه جمعية “دار العمارة” بتعاون مع المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، بالفنون والصناعة التقليدية العريقة لمدينة الحمامة البيضاء.

وتنعقد النسخة الثامنة لأسبوع الهندسة المعمارية، المنظمة بتعاون مع المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين إلى غاية فاتح أبريل المقبل، تحت شعار “فن، صناعة تقليدية، عمارة”، وذلك احتفالا بتصنيف مدينة تطوان ضمن قائمة “المدن المبدعة” في مجال الصناعة التقليدية والفنون الشعبية، التي تضعها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وأكد مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، حكيم الشرقاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اختيار الصناعة التقليدية كشعار لهذه الدورة يأتي في سياق الاحتفاء بتصنيف تطوان مدينة مبدعة، موضحا أن معايير اليونسكو لاختيار المدن المبدعة يقتضي التوفر على مخطط عمل لإبراز الخصائص الثقافية الفريدة لمدينة تطوان.

في هذا السياق، أبرز أن الاختيار وقع على إبراز جانبين رئيسين من خصائص الصناعة التقليدية بمدينة تطوان، ويتعلق الأمر ب “الزليج” و”الطرز التقليدي”، موضحا أن التركيز على هذين الجانبين يتماشى مع شعار هذه الدورة “فن، صناعة تقليدية، عمارة”.

وسجل أن الصناعة التقليدية والمعمار المغربي يعتبران بالفعل مجالين لصيقين ببعضهما البعض منذ القدم بالمغرب، مؤكدا على أنهما “شيئان متصلان غير منفصلان في الثقافة والتراث المغربيين”.

وذكر بأن هذه الدورة من الأسبوع تتميز بتنظيم خمس ورشات في مجال الصناعة التقليدية، من أجل “تحقيق مزيد من التقارب بين المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان والصناعة التقليدية من أجل تطوير القطاع”.

ويضم برنامج أسبوع الهندسة المعمارية، الذي يعتبر نشاطا مفتوحا في وجه الطلبة والأساتذة، عقد ندوات حول “المهندس المعماري الشاب بالمغرب” و”أسس المعمار التقليدي بالمغرب” و”تطبيق الميثاق المعماري”، و”المهام الجديدة لمدارس الهندسة العمومية”.

كما سيتم تنظيم ورشات بيداغوجية تتناول أساسا “الإنارة” و”السياق والمعمار” و”السكنى العملية” و”الصورة الفوتوغرافية” و”الصناعة التقليدية وتطور تطويع الحديد” و”التخطيط”، بالإضافة إلى افتتاح معارض حول “الهندسة المعمارية بالبحر المتوسط” و”أشغال ورشات الهندسة المعمارية والتراث”.

يذكر أن أسبوع الهندسة المعمارية يعتبر أرضية لمناقشة تطور المدن بالمغرب، ويطمح لأن يثمن جهود مختلف المؤسسات والإدارات الجهوية وتحسيسها بأهمية الهندسة المعمارية، عبر توحيد المبادرات المحلية واقتراح إجراءات مشتركة.

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هجرة سرية : البحرية الملكية تقدم المساعدة لـ 143 شخصا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بعرض سواحل الناظور وطنجة

أعلنت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، أن وحدات لخفر السواحل تابعة للبحرية الملكية كانت تقوم...