محمد بوسعيد: “البنك المركزي حذر بالامس القريب من الاختلالات التي تهدد التوازنات الماكروـ اقتصادية ! والان بقر باننا في الطريق الصحيح “

كشف محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، في حوار مع جريدة “الصباح” الصادرة اليوم الاثنين، عن أهم الإجراءات التي سيتضمنها مشروع قانون المالية للسنة المقبلة، مؤكدا على ان الإصلاحات ستهم الضريبة على القيمة المضافة ، بهدف الوصول إلى ثلاثة معدلات للتضريب (0%و10%و20%)، كما ستتضمن الإجراءات مقتضيات تهم علاقة الملزمين بالإدارة.

كما اعتبر في نفس الحوار، “تقرير بنك المغرب ايجابيا ، لان البنك المركزي حذر بالامس القريب، من الاختلالات التي تهدد التوازنات الماكروـ اقتصادية، والان بقر باننا في الطريق الصحيح لاستعادة هذه التوازنات ، ما اعتبره مكسبا كبيرا جدا. يضيف بوسعيد.

اما فيما يتعلق بتراجع للانشطة الفلاحية ، فقال بوسعيد: ” بالفعل سجل تباطؤ في نمو الأنشطة غير الفلاحية، خلال الفصل الأول من السنة الجارية، إذ استنفر في حدود 3%، عوض 4.6% في المتوسط، خلال السنوات الماضية.

ويرجع ذلك، بالدرجة الأولى، إلى تراجع الطلب الخارجي على مستوى بعض القطاعات التصديرية، مثل النسيج والمعادن، إضافة إلى التباطؤ الذي يعرفه قطاع البناء والشغال العمومية والنشطة المرتبطة به، وذلك للسنة الثالثة على التوالي. لكن الأداء كان إيجابيا بالنسبة إلى بعض القطاعات الأخرى، التي عرفت صادراتها تطورا ملحوظا، إذ ارتفعت صادرات قطاع السيارات، خلال النصف الأول من السنة الجارية، بنسبة 13.6%، مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، لتتجاوز في مجملها 24 مليار درهم، كما ارتفعت صادرات الصناعات الغذائية بنسبة تجاوزت 17 في المائة”.حسب بوسعيد.

التفاصيل في المصدر المذكور

التعليقات مغلقة.