من تداعيات بـ”بويا عمر”: الوردي يتدخل مرة اخرى لا نقاذ مريض من محتضن كان يتلقى 850 درهم طيلة ثلاثة سنوات

توصلت وزارة الصحة ، بطلب مساعدة من طرف مواطنة تقطن بدوار الفايض بجماعة بوحمام إقليم سيدي بنور، جراء معاناتها مع أحد المحتضنين بـ”بويا عمر”، الذي ظل يتكفل بابنها المريض نفسيا طيلة ثلاثة سنوات ، في ظروف لا إنسانية وغياب تام للتطبيب، مقابل أجرة شهرية تبلغ 850 درهما.

وعلى اثر هذا الطلب الانساني، أعطى وزير الصحة الحسين الوردي تعليماته إلى المصالح الخارجية للوزارة  للتكفل الصحي العاجل بالابن المريض.

 

التعليقات مغلقة.