عزيز الرباح : البلدان الإفريقية ترغب في الذهاب أبعد من استغلال خام المعادن لخلق قيمة مضافة

أكد السيد عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء ، أن البلدان الإفريقية ترغب في الذهاب أبعد من استغلال خام المعادن لخلق قيمة مضافة.
وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، خلال افتتاح الدورة الخامسة للمعرض الدولي للمناجم والمقالع، إن البلدان الإفريقية أقرت منذ سنوات قوانين تتعلق بقطاع المعادن، وهو ما أعطى دينامية مهمة لهذا القطاع.
ودعا إلى استفادة الساكنة المحلية من استغلال المعادن من خلال العمل على ضمان التنمية المستدامة لفائدة البلدان الإفريقية ، وخلق فرص الشغل مع المحافظة على البيئة.
وحسب السيد الرباح ، فإن هذا المعرض يشهد منذ عدة سنوات ” تطورا إيجابيا ” ، في الشق المتعلق بعرض التقدم الحاصل في مجال استغلال المعادن على المستويين الوطني والإفريقي .
وقال إن الأمر لا يتعلق بعرض الآليات ومختلف الخدمات فقط ، ولكن أيضا بالانخراط في نقاش حقيقي يتمحور حول تنمية قطاع المعادن ، وبيئة الأعمال التي تطورت بشكل إيجابي لفائدة المستثمرين .
ولفت أيضا إلى أن هذا المعرض يعد فرصة للتوقف عند الإنجازات التي تحققت في ميداني المعادن والجيولوجيا بالمغرب، وكذا البرامج والإصلاحات الجديدة التي باشرتها الوزارة في هذا المجال .
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة ، تنظمها من 17 إلى 19 أبريل الجاري، المجلة المغربية ( إينيرجي مين كاريير) تحت إشراف وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة .
ويعتبر المعرض الدولي للمناجم والمقالع موعدا هاما لاستعراض تطور قطاع المعادن وإمكانياته وآفاق تطوره المستقبلية.
وتعد دورة 2018 ، التي يشارك فيها عارضون من أوروبا وآسيا، مناسبة لمناقشة التحديات التي تواجه تنمية قطاع المعادن في إفريقيا ، وخصوصا مجالات التمويل، واعتماد الدراسات، والفرص المتاحة، والابتكارات والطرق الحديثة للاستغلال والتثمين.
ويشارك في المعرض العديد من الوفود الوزارية الأفريقية، بالإضافة إلى مهنيين وخبراء في قطاع المعادن .
وتجدر الإشارة إلى أنه خلال هذه الأيام الثلاثة للمعرض ، ستتم مناقشة مواضيع مختلفة تتعلق بالاستراتيجيات الجديدة لتطوير قطاع المعادن في إفريقيا، وتحديث القوانين لمواكبة تطورات السوق المعدني، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجمعات المعدنية، ودور وأوضاع التعاونيات المعدنية، ومعالجة النفايات المعدنية،وإدارة مرحلة ما بعد الاستغلال وإعادة تأهيل المواقع.
ويمثل المعرض فرصة لعقد اجتماعات عمل بين مهنيي القطاع والمستثمرين وكذا حاملي المشاريع .

م/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*