جوليان كينغ : “بإعطاء السلطات الأمنية الصلاحيات للكشف عن المعلومات المالية قمنا بسد ثغرة أخرى تستغلها الجماعات الإرهابية”

أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، عن إجراءات جديدة لمكافحة الإرهاب.
وأوضحت المفوضية، في بيان لها، أن هذه الإجراءات تتعلق بمكافحة تزييف الوثائق الشخصية، وإعطاء السلطات الأمنية والقضائية التسهيلات اللازمة للبحث والكشف عن المعلومات المالية للأشخاص الذين تشتبه فيهم.
وأضافت أن هذه الإجراءات تتضمن، أيضا، وضع العقبات أمام الإرهابيين للحصول على المواد التفجيرية وتشديد الرقابة على عمليات استيراد وتصدير الأسلحة.
من جانبه، قال النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية، فرانس تيميرمانس، في بيان صحفي، “لقد قمنا اليوم بتعزيز إجراءاتنا لحرمان المجرمين والإرهابيين من الأدوات والمصادر التي يحتاجون إليها من أجل ارتكاب الجرائم وهذا جزء من التزاماتنا لحماية دول الاتحاد“.
من جهته، قال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الأمنية، جوليان كينغ، في تصريح صحفي، “بإعطاء السلطات الأمنية الصلاحيات للكشف عن المعلومات المالية قمنا بسد ثغرة أخرى تستغلها الجماعات الإرهابية، وهذا الأمر سيؤثر سلبا على مصادر تمويل هذه الجماعات“.

وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*