رئيس مجلس المستشارين يبرز الفرص المتاحة أمام المغرب وأندونيسيا لبناء شراكة نموذجية

أكد رئيس مجلس المستشارين، السيد حكيم بن شماش، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن هناك مجموعة من الفرص المتاحة للمغرب وأندونيسيا، إن على مستوى القيم الحضارية والثقافية والروحية المشتركة أو الموقع الجيو استراتيجي للبلدين لبناء شراكة نموذجية.
وأبرز السيد بن شماش، خلال مباحثات أجراها مع وفد عن مجلس المستشارين بجمهورية أندونيسيا برئاسة السيد زينوت توحيد سعدي، عمق ومتانة علاقات الأخوة والتعاون المثمر التي تجمع بين البلدين والشعبين، والمبنية على قيم التضامن الفاعل والتآزر القوي والاحترام والتقدير المتبادلين.
وركز على أهمية التعاون البرلماني في تعزيز وتوطيد العلاقات المغربية الاندونيسية، داعيا الجانب الاندونيسي إلى بلورة مشاريع وبرامج عمل من خلال ابرام اتفاقية تعاون تكون إطارا للحوار وفضاء للعمل المشترك، لتقوية وتوطيد العلاقة بين مجلس المستشارين المغربي ونظيره بجمهورية اندونيسيا بما يخدم ويقوي العلاقات الثنائية للبلدين. من جانبه، عبر رئيس وفد مجلس المستشارين بجمهورية اندونيسيا عن اعتزازه بهذه الزيارة، معربا عن أمله في أن تعطي دفعة جديدة لمستوى علاقات التعاون المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين، والمستمدة أسسها من عمق التاريخ وصلب الروابط الحضارية والإنسانية المشتركة.
ودعا المسؤول الاندونيسي إلى مزيد من التعاون والارتقاء بالعلاقات خاصة في المجال الاقتصادي والتجاري والأمني والثقافي والتعليمي إلى مستوى متقدم، مبرزا في هذا الإطار أهمية خلق حوار برلماني اندونيسي مغربي اعتبارا لأهمية البعد البرلماني في تمتين العلاقات بين البلدين الشقيقين، لاسيما وأنهما يتمتعان باستقرار سياسي ويتوفران على إمكانيات اقتصادية تؤهلهما لبناء علاقة شراكة واعدة في المستقبل.
ماب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*