اعتقال رئيس بلدية وزان المعزول لاتهامه بتزوير وثائق عقار بـ 16 مليارا

ألقت مصالح الأمن بمدينة سيدي قاسم، مساء أول أمس، القبض على محمد الكنفاوي، الرئيس السابق لبلدية وزان، المنتمي إلى حزب الاستقلال، الذي كانت وزارة الداخلية عزلته، يناير هده السنة، للاشتباه في ارتكابه خروقات خطيرة في مجال التعمير، رصدها تقرير سري للمفتشية العامة للإدارة الترابية.

وحسب جريدة المساء، فقد تم اعتقال الكنفاوي من داخل مبنى المحافظة العقارية لسيدي قاسم، بعدما ظل في حالة فرار، منذ أن عممت المصالح الأمنية بوزان مذكرة بحث وطنية في حقه للاشتباه في تورطه في قضايا تزوير واستغلال النفوذ، ثم تحريك مسطرة المتابعة بشأنها بناء على الشكاية التي سجلت ضده لدى الوكيل العام للملك باستئنافية القنيطرة من طرف برلمانيين عن دائرة وزان، هما العربي محارشي، مستشار بالغرفة الثانية، والمنتمي إلى حزب الصالة المعاصرة، وعبد الحليم علاوي، برلماني بمجلس النواب، عن حزب العدالة والتنمية.

التفاصيل في نفس المصدر لنهار اليوم

التعليقات مغلقة.