الرباط: “حافلات بـسبعة مليارات عرضة للصدأ” و” مجلس مجموعة التجمعات (العاصمة) يحضرها : 4 من 40 !لتصفية ممتلكات قطاع النقل بقيمة عشرات المليارات”

كشف مصدر مطلع أن 50 حافلة تناهز قيمتها الإجمالية سبعة مليارات سنتيم، لا زالت محتجزة لدى جمارك ميناء الدار البيضاء وعرضة للصدأ والتلف منذ أزيد من سنة ، بعد أن تعذر على شركة النقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة دفع مستحقات توريدها.

وأضافت جريدة “المساء” التي تطرقت الى الموضوع، ، أن هذه الدفعة من الحافلات القادمة من أحد الموانئ الصينية، هي جزء من تركة تدبير الفرنسيين لقطاع النقل الحضري، قبل انسحابهم، تهربهم من دفع متأخرات مالية بملايين الدراهم.

وأضافت المصادر ذاتها ، أن هذه الحافلات كان من المقترض أن تدخل للخدمة قبل شهور خلت، من اجل تعزيز أسطول النقل وسط مدن الرباط وسلا وتمارة، التي أصبحت تعج بالخطافة “التربورتورات” أمام أنظار السلطات.

وكانت الشركة التي عجزت الشهر الماضي عن دفع رواتب المستخدمين قد استفادت في وقت سابق من تمويلات تم توظيفها في شراء مستودعات من مستثمرين إماراتيين، قبل أن يتم الإعلان عن الشروع في بيع ممتلكات الوكالة المستقلة للنقل الحضري في إطار طلب عروض.

وقالت المصادر نفسها إن مجلس مجموعة التجمعات “العاصمة” الذي أحدث كإطار لتدبير قطاع النقل الحضري بالمدن الثلاث ، عقد دورته أول أمس بمن حضر، بعد ان اختفى جميع المنتخبين لانشغالهم بالحملة ، رغم أهمية النقط المدرجة في جدول الأعمال ، ومنها طريقة تصفية ممتلكات تصل قيمتها إلى عشرات المليارات، حيث عقد الاجتماع بحضور أربعة أعضاء فقط من أصل 40 عضوا، وهذا نوع العبث في التسيير الجماعي.

التفاصيل في “المساء” لنهار اليوم

التعليقات مغلقة.