“جهة فاس مكناس” : الجهة التي ستحسم في باقي الجهات!.. من خلال “الانزال الحكومي” و قوة “حميد شباط !”

من الجهات التي ستعرف صراعات وحسابات انتخابية على رئاستها في المغرب، والتي ستبين مدى قوة التحالف الحكومي، وقوة حميد شباط من خلال حزبه والمتحالفين معه، حيث عرفت هذه الجهة انزالا لخمس وزراء وزعيم حزب ، اصافة الى صقورالانتخابات !، ورئيس الجهة السابق سعيد اشباعتو، الذي انتقل مرة اخرى من الاتحاد الاشتراكي، ليخوض السباق بلون التجمع الوطني للاحرار.

وهذا الحشد المتنوع الالوان، والاوزان، هدفه هو قطع الطريق على حميد شباط زعيم حزب الاستقلال، وعمدة المدينة سابقا، لكي لا يصل الى الرئاسة، رغم انه صرح في اكثر من مناسبة، بانه سيكتسح الانتخابات الجماعية، والجهة معا، والا فسيستقيل..

وحسب المتتبعين لما يجري في كواليس الحملة، التي لم يتبق منها الا بضعة ايام، فالرهان من خلال التحالفات المرتقبة ما بعد 4 شتنمبر، هو محاصرة شباط على مستوى الجهة، وكذلك الشأن بالنسبة لمجلس مدينة فاس، لكن حزب الاستقلال لن يخرج خاوي الوفاض، بل سيترأس اكثر من جهة، وما نزول زعيم حزب في آخر لحظة لخوض غمار الانتخابات الجهوية، الا اشارة مدروسة ومتقف عليها ، بين الاحزاب المشاركة في هذه المعركة، واذا حصل العكس فسيكون حميد شباط ، بالفعل ظاهرة السياسة والانتخابات!.

 

التعليقات مغلقة.