الرئيس الفرنسي سيزور المغرب في اواسط الشهر الجاري! وزير الخارجية يقول: “ابتزاز الملك فيلم رديء”

في أول تعليق رسمي على الحادثة، وصف وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، محاولة الابتزاز التي تعرض لها الملك محمد السادس، على يد صحافيين فرنسيين بأنها “فيلم رديء”، مؤكدا أن الأمر لن يؤثر على العلاقات بين البلدين، في الوقت الذي حاول الصحفي المتهم بالابتزاز تبرير موقفه بأنه قبل أموالا من القصر مقابل التخلي عن الكتاب كي لا يضر استقرار المغرب ولا يسهم في قيام جمهورية إسلامية.

وفي مقابلة له مع محطة “أوروبا1″، تطرق وزير الخارجية الفرنسية ، إلى محاولة الابتزاز التي استهدفت الملك محمد السادس، واصفا إياها بـ”الفيلم الرديء” مشيرا إلى أن ” ابتزاز الصحفيين للملك لن يؤثر على العلاقات بين البلدين”. حسب جريدة “المساء”

كما تطرق الوزير الفرنسي إلى أن العلاقات بين المغرب وفرنسا ، عادت إلى طبيعتها، حيث تم استئناف التعاون القضائي، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند سيقوم بزيارة إلى المغرب منتصف شهر شتنبر الجاري، حيث سيلتقي بالملك محمد السادس، ضمن الخطوات الموضوعة لتعزيز مسار طي صفحة الخلاف بين البلدين، اللذين أعلنا أخيرا استئناف التعاون القضائي بينهما.

التفاصيل في نفس المصدر

الصورة من الارشيف

التعليقات مغلقة.