مصرع 110 أشخاص على الأقل إثر عواصف رملية وصواعق برق ضربت شمال وغرب الهند - حدث كم
أخبار عاجلة

مصرع 110 أشخاص على الأقل إثر عواصف رملية وصواعق برق ضربت شمال وغرب الهند

أفادت السلطات الهندية، اليوم الخميس، بأن 110 أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم إثر عواصف رملية قوية وصواعق برق، مصحوبة برياح وأمطار غزيرة، ضربت مناطق في شمال وغرب البلاد .

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن مصادر بهيئة إدارة الكوارث الهندية قولها، إن “عواصف رملية قوية، مصحوبة برياح، اجتاحت منذ ليلة أمس مناطق واسعة في ولايات شمال وغرب البلاد، مما أدى إلى خسائر في البنيات التحتية الرئيسية وتدمير مئات المنازل المبنية من الطين ومقتل العشرات أثناء نومهم” .

وأوضحت المصادر ذاتها أن العواصف غير المسبوقة، التي أعقبتها صواعق برق وتساقطات مطرية غزيرة ورياح قوية، تسببت كذلك في اقتلاع الأشجار وأعمدة الكهرباء في عدد من المناطق بولايات أوتار براديش وراجستان وأوتاراخاند، كما أدت إلى قطع إمدادات الكهرباء عن ولايات البنجاب وهاريانا ومادهيا براديش .

وأضافت أنه “تم الإبلاغ عن مصرع 65 شخصا في ولاية أوتار براديش و35 آخرين في ولاية راجستان، وشخصين اثنين في ولاية البنجاب جراء تعرضهم لصواعق برق وعواصف مصحوبة برياح قوية وأمطار غزيرة” .

من جهتها، توقعت إدارة الأرصاد الجوية أن تشهد عدة مناطق في تلك الولايات المعنية استمرار تكون عواصف ترابية ورعدية قوية وتساقطات غزيرة خلال الساعات القليلة المقبلة.

وكانت السلطات الهندية تحدثت، أمس الأربعاء، عن مصرع 11 شخصا على الأقل إثر صواعق برق قوية، مصحوبة برياح وأمطار غزيرة، ضربت عدة مناطق بولاية أندرا براديش، الواقعة جنوب البلاد .

ووفقا للأرقام الرسمية، يلقى نحو ألفي شخص حتفهم سنويا في الهند بسبب صواعق البرق، التي تتزايد حدتها سنة بعد أخرى، بفعل إزالة الغابات واختفاء أشجار النخيل التي كانت بمثابة موصل للبرق، فضلا عن التغيرات المناخية الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري.

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الثقافة والاتصال ومنظمة مغرب إفريقيا للثقافة والتنمية تحتفيان باليوم العالمي لإفريقيا

تنظم منظمة مغرب إفريقيا للثقافة والتنمية بدعم من وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة- حفلا فنيا،...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.