ارتفاع النفط بدعم من التخفيضات الإنتاجية واحتمال فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران

ارتفعت أسعار النفط، امس الخميس، بدعم من التخفيضات الإنتاجية التي تقودها (أوبك) واحتمال فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران، لكن المكاسب قيدتها زيادة كبيرة في مخزونات الخام في الولايات المتحدة.
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 26 سنتا، أو 0.35 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 73.62 دولار للبرميل.
وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 50 سنتا، أو 0.74 بالمئة، لتغلق عند 68.43 دولار للبرميل.
ويلقى النفط دعما من احتمال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران وهو ما يثير مخاوف بشأن إمدادات الخام من الشرق الأوسط.
من ناحية أخرى فإن التخفيضات الإنتاجية التي تقودها أوبك تساهم في تقليص وفرة في المعروض العالمي من الخام.
لكن تزايد مخزونات النفط الأمريكية يضغط على مكاسب عقود النفط. وأظهرت بيانات حكومية أمس الأربعاء قفزة قدرها 6.2 مليون برميل في مخزونات الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
وسجل إنتاج النفط الأمريكي أيضا مستوى أسبوعيا قياسيا مرتفعا بلغ 10.62 مليون برميل يوميا ليتجاوز إنتاج السعودية، أكبر المنتجين في أوبك، وليقترب من انتاج روسيا أكبر منتج للنفط في العالم.

و/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*