المركز السينمائي المغربي والمهرجان الدولي للفيلم بسان سيباستيان يبحثان وضع أسس تعاون مثمر ومستدام

قام صارم الفاسي الفهري مدير المركز السينمائي المغربي أمس الخميس بزيارة عمل لسان سيباستيان استهدفت وضع أسس تعاون مثمر ومستدام بين المركز والمهرجان الدولي للفيلم بهذه المدينة التي تقع شمال إسبانيا .

وعقد صارم الفاسي الفهري خلال هذه الزيارة لقاءات مع خوصي لويس ريبوردينوس مدير المهرجان الدولي للفيلم بساس سيباستيان ودينيس إيتكساسو غونزاليس المستشار الإقليمي ب ( غيبوسكوا ) المكلف بالثقافة والسياحة والشباب بالإضافة إلى خوصي لويس هيرادور غوتييريس نائب مندوب الحكومة المركزية بإقليم غيبوسكوا .

وأكد الفاسي الفهري الذي كان مرفوقا خلال هذه الزيارة بنرجس النجار مديرة الخزانة السينمائية المغربية ومحمد بوسيف الركاب نائب رئيس مهرجان السينما المتوسطية بتطوان أن الهدف من هذه الزيارة واللقاءات التي عقدها مع مسؤولي المدينة هو تقريب السينما المغربية من المهرجان الدولي للفيلم بسان سيباستيان الذي يعد من بين المهرجانات السينمائية الخمسة الأكثر أهمية في أوربا وكذا من بين المهرجانات العشرة الأولى على الصعيد العالمي .

وأوضح صارم الفاسي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن السينما المغربية هي اليوم حاضرة في مهرجانات دولية معترف بها على الصعيد العالمي كما هو الشأن بالنسبة لمهرجانات كان والبندقية وبرلين مشيرا إلى أن الوقت قد حان لتمثيل السينما المغربية بالمهرجان الدولي للفيلم بسان سيباستيان .

وأكد أن الاجتماعات التي عقدها مع المسؤولين بسان سيباستيان تمحورت حول بحث ودراسة أنجع الآليات والمرتكزات التي من شأنها أن تساهم في تمكين السينما المغربية بمختلف اتجاهاتها ومدارسها من الحضور خلال الدورات المقبلة للمهرجان الدولي للفيلم بسان سيباستيان الذي يظل أحد أهم الملتقيات الدولية في مجال الفن والإبداع السينمائي .

ومن جهته أكد خوصي لويس ريبوردينوس أن زيارة الوفد المغربي لهذه المدينة وعقده لقاءات مع المسؤولين عن القطاع السينمائي والثقافي تفتح آفاقا واعدة لتعاون مثمر وفعال بين المهرجان الدولي للفيلم بسان سيباستيان والمركز السينمائي المغربي ليشمل مختلف الميادين التي لها علاقة بالمجال السينمائي .

وأشار إلى أن هذا التعاون يمكن أن يتجسد عبر عدة مبادرات منها عرض الأفلام المغربية سواء خلال أيام المهرجان الدولي للمدينة أو طيلة السنة بفضاء المركز الدولي للثقافة المعاصرة بسان سيباستيان ( طباكاليرا ) الذي يحتضن بصفة منتظمة ومسترسلة دورات للسينما .

وأشار إلى أن التعاون بين الجانبين يمكن أن يمتد ليشمل أيضا تبادل الدورات التكوينية بين المدارس السينمائية بجهة بلاد الباسك وبين المغرب وكذا دعم وتعزيز الشراكة بين الخزانات السينمائية بمنطقة الباسك والمغرب .

وأوضح أن هذا التقارب بين الجانبين يقدم فرصا عديدة لتكريس علاقات الشراكة والتعاون كما ” يمنحنا الفرصة للولوج بسهولة إلى مكونات المشهد السينمائي في البلدان القريبة من إسبانيا ليس فقط من الناحية الجغرافية ولكن أيضا من الناحية الثقافية والفنية .

وبدوره أكد دينيس إيتكساسو غونزاليس المستشار الإقليمي لمنطقة ( غيبوسكوا ) المكلف بالثقافة والسياحة والشباب استعداده للعمل من اجل استغلال كل الفرص والإمكانيات المتاحة لتكثيف علاقات التعاون مع المغرب في المجال السينمائي خاصة في ما يتعلق بالإنتاج والتكوين .

وعبر في هذا الإطار عن الإرادة التي تحدو المشرفين على الشأن الثقافي والفني بهذه الجهة من أجل المساهمة في إقامة وتكريس علاقات تعاون وشراكة بين المدرسة السينمائية ( إيلياس كريخيطا ) بسان سيباستيان والمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما.

أما نائب مندوب الحكومة المركزية بإقليم غيبوسكوا خوصي لويس هيرادور غيتييريس فأكد من جهته أن من شأن هذه الزيارة أن تساهم لا محالة في دعم وتعزيز العلاقات الثنائية مع بلد صديق وجار كالمغرب في المجالات الثقافية وفي الميدان السينمائي بالخصوص .

ماب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*