مباراة استعراضية بالدوحة بين قدماء المنتخبين المغربي والقطري دعما لترشيح احتضان المغرب لمونديال 2026

احتضن ملعب (حمد الكبير) بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء أمس السبت، مباراة استعراضية جمعت قدماء لاعبي المنتخبين المغربي والقطري، وذلك دعما لملف ترشح المغرب لتنظيم نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026.

وانتهت نتيجة هذه المباراة التي نظمتها، الجالية المغربية المقيمة في قطر بتعاون مع سفارة المملكة بالدوحة وبرعاية الخطوط الملكية المغربية، بالتعادل 1-1.

وتابع أطوار اللقاء، سفراء عدد من الدول الإفريقية والأوروبية وحشد جماهيري غفير من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالدوحة.

وبحسب المنظمين، تكمن رمزية هذه المباراة الاستعراضية، التي عرفت حماسا كبيرا من طرف اللاعبين المشاركين والجمهور الحاضر، في كون طرفيها يمثلان بلدين أحدهما سيستضيف بعد أربع سنوات كأس العالم 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط والمنطقة العربية والآخر يسعى لاحتضان الحدث العالمي في النسخة الموالية مباشرة بما من شأنه أن يجسد حدثا رياضيا فريدا غير مسبوق في المنطقة العربية في حال تحقق الحلم الذي اختارت له المملكة المغربية شعار “معا لهدف واحد”.

وتم في نهاية هذه الاحتفالية الكروية، التي استهدفت تأكيد دعم الجالية المغربية المقيمة في الدوحة وعدد من الرياضيين مغاربة وقطريين وكذا الاتحاد القطري لكرة القدم لملف ترشيح المغرب لاحتضان منافسات كأس العالم 2026 ، تكريم مجموعة من الرياضيين من قبل سفير المملكة بالدوحة، السيد نبيل زنيبر، من بينهم عميد الفريق المغربي هشام زهيد ونظيره القطري، منصور مفتاح، وأيضا محمد عبد الرحمان الهاشمي مستشار بالاتحاد القطري لكرة القدم ومحمد مبارك المهندي عضو لجنة قدماء اللاعبين القطريين.

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*