نيجيريا: تحرير أزيد من ألف رهينة محتجزة لدى جماعة بوكو حرام

أنقذت القوات النيجيرية في ولاية بورنو شمال شرق البلاد أزيد من ألف شخص كانوا محتجزين لدى جماعة بوكو حرام الإرهابية، بحسب ما صرح الجيش أمس الاثنين.

ولم يكشف المتحدث باسم الجيش، تكساس تشوكو، عن الوقت الذي تم فيه تحرير الرهائن، مشيرا أن عمليات متعدة في قرى الولاية أسفرت عن تحرير الرهائن ومعظمهم من النساء والأطفال والشباب.

وأوضح تشوكو أن الجماعة تستغل الرهائن كمحاربين في صفوفها، مضيفا أن العمليات جرى تنفيذها بالتعاون مع القوة الدولية متعددة الجنسيات من الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا.

وقامت قوات الجيش في ولاية بورنو مطلع الشهر الماضي بإنقاذ 149 شخصا كانوا محتجزين لدى بوكو حرام في عملية مشابهة.

وتعد الجماعة مسؤولة عن مقتل أزيد من 20 ألف شخص وتشريد 3ر2 مليون آخرين في نيجيريا منذ سنة 2009.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*