الخارجية الأمريكية: "التواطؤ بين حزب الله والبوليساريو " واشنطن تشجب "الطبيعة المقوضة للاستقرار لأنشطة إيران" - حدث كم
أخبار عاجلة

الخارجية الأمريكية: “التواطؤ بين حزب الله والبوليساريو ” واشنطن تشجب “الطبيعة المقوضة للاستقرار لأنشطة إيران”

شجبت وزارة الخارجية الأمريكية “الطبيعة المقوضة للاستقرار لأنشطة إيران، بما في ذلك دعم هذا البلد لحزب الله والجماعات الإرهابية الأخرى” وذلك في رد فعل من الوزارة توصل به اليوم الثلاثاء مكتب وكالة المغرب العربي للأنباء بواشنطن على إثر قرار الرباط قطع العلاقات مع طهران بسبب “التواطؤ الواضح”” والدعم العسكري لحليفها حزب الله ل”البوليساريو”.
وحرصت الخارجية الأمريكية على التذكير بأن الولايات المتحدة “أعربت باستمرار عن قلقها إزاء الطبيعة المقوضة للاستقرار لأنشطة إيران، بما في ذلك دعمها لحزب الله والجماعات الإرهابية الأخرى”.
وأضاف المصدر ذاته أن إيران “تظل في عداد الدول الراعية للإرهاب كما يظل حزب الله منظمة إرهابية دولية”.
وخلصت وزارة الخارجية الامريكية إلى القول، “تتطلع الولايات المتحدة إلى دعم شركائنا لتحييد نفوذ إيران المزعزع للاستقرار، واحتواء عدوانها ، خاصة دعمها للإرهاب والمقاتلين، وإقامة توازن قوى أكثر استقرارا”.
وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، قد أعلن الثلاثاء الماضي أن المملكة المغربية قررت قطع علاقاتها مع إيران بسبب الدعم العسكري لحليفها حزب الله للبوليساريو.
وقال الوزير في لقاء صحفي مع ممثلي عدد من وسائل الإعلام الوطنية والدولية “لقد عدت للتو من زيارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث أجريت بطهران لقاء مع وزير الشؤون الخارجية الإيراني جواد ضريف وأبلغته بقرار المملكة المغربية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية لإيران”.

عن فاطنة بلعسري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بروكسل : المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة ينظم مأدبة إفطار بحضور شخصيات من مختلف المشارب والأديان

نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، مساء أمس الثلاثاء، مأدبة إفطار حضرته شخصيات من مختلف المشارب...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.