مصطفى الخلفي: العملية السياسية المتربطة بقرصنة شحنة الفوسفاط باءت بالفشل

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، اليوم الخميس بالرباط، أن العملية السياسية المتربطة بقرصنة شحنة الفوسفاط لمالكها الشرعي، مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط، باءت بالفشل.

وأوضح الخلفي، في معرض أجوبته على أسئلة الصحافة، خلال لقاء صحفي عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن عدم إقدام أي شركة في العالم على اقتناء تلك الشحنة التي تمت قرصنتها ومنحها للجبهة الانفصالية يعكس موقفا دوليا يقوم على رفض الإقرار بشرعية ما تم من مصادرة ومن حجز لتلك الشحنة.

وأضاف أن ذلك يعني أن هذه العملية السياسية التي حصل فيها تواطؤ وانتهاك للقانون الدولي باءت بالفشل ولم تتمكن من تحقيق أهدافها.

وتابع الخلفي أن دروس المناورة كافية لتأكيد عدالة وشرعية الموقف المغربي.

يذكر أن الباخرة (تشري بلوسوم)، المحجوزة بطريقة غير قانونية منذ ماي 2017 ، غادرت المياه الإقليمية لجنوب إفريقيا، وتمت إعادة شحنة الفوسفاط لمالكها الشرعي، مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*