أخبار عاجلة

وجاهة مقترح الحكم الذاتي بالصحراء محط إشادة من قبل برلمانيين برازيليين

سلط العديد من النواب البرازيليين، أمس الخميس، الضوء على وجاهة مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب من أجل التوصل إلى حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، مبرزين أن اعتماد مجلس النواب البرازيلي لملتمس يدعم هذه المبادرة يعتبر في حد ذاته اعترافا “بسياسة السلام والتنمية التي تسير على نهجها المملكة”.

و في هذا السياق، أكد النائب كليبير فيردي المنتمي للحزب الجمهوري البرازيلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اعتماد هذا الملتمس نابع من كون الغرفة السفلى بالبرلمان البرازيلي “مقتنعة بسياسة السلام التي تباشرها المملكة،لا سيما بالأقاليم الجنوبية”، والتي تضمن مختلف شروط الحياة الكريمة.

ولم يفت النائب البرازيلي، الذي يترأس مجموعة الصداقة البرلمانية البرازيلية-المغربية بمجلس النواب، الإشادة “بالخطوات التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لصالح تنمية مختلف أرجاء البلاد و على الخصوص الأقاليم الجنوبية”، مضيفا في هذا السياق أن المملكة “تسير على الطريق الصحيح في ما يتعلق بسياسة الحوار وبناء السلام على مستوى القارة الافريقية”.

وأضاف أن البرازيل والمغرب بلدان “شقيقان” يرتبطان بعلاقات خاصة جدا يتعين تعزيزها، مشددا على أن هذه الروابط تتعزز كل يوم بشكل أكبر، لا سيما و أن الأمر يتعلق بصداقة أخوية، “وعلاقة اقتصادية تتعزز وتصب في اتجاه التكامل”.

وفي تصريح مماثل، وصف النائب سيلسو روسومانو، عن الحزب الجمهوري البرازيلي (يمين)، العلاقات بين المغرب والبرازيل ب “الوثيقة جدا”، مسلطا الضوء على تطابق وجهات نظر البلدين في العديد من المجالات.

وأشاد روسومانو، بجهود جلالة الملك في مكافحة الإرهاب، مبرزا أن المملكة تتمتع ب “دعم هام للغاية” بخصوص جهودها من أجل التوصل إلى تسوية نهائية لنزاع إقليمي عمر طويلا.

وأضاف البرلماني البرازيلي، الذي يترأس بعثة بلاده ببرلمان مجموعة الميركوسور (بارلاسور)، أنه “بإمكان المغرب أن يعول فعليا على الدعم البرلماني البرازيلي”.

وبدوره، أكد النائب فابيو تراد المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء “جديرة بالاشادة”، مضيفا أن اعتماد الملتمس المذكور “يعكس التضامن بين الشعوب من أجل أخوة أكثر متانة”.

وجاءت تصريحات النواب البرازيليين عقب اعتماد مجلس النواب البرازيلي، أول أمس الأربعاء، بأغلبية أعضائه، ملتمسا يدعم مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب بشأن أقاليمه الجنوبية وجهود المملكة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وطالب النواب البرازيليون، بمقتضى هذه الوثيقة، ب “إعراب البرلمان البرازيلي رسميا عن دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء، وذلك في احترام للوحدة الترابية للمملكة ولسيادتها الوطنية”.

و تدعو الوثيقة أيضا إلى دعم الجهود التي يبذلها المغرب من أجل التوصل الى حل سياسي متوافق بشأنه ودائم للنزاع الإقليمي حول الصحراء، طبقا لقرارات مجلس الأمن الأممي التي تدعو إلى تسوية “تحكمها مبادئ الواقعية” و “تندرج في إطار روح الالتزام”.

ووقع هذا الملتمس، الذي أطلقه النائب كليبير فيردي المنتمي للحزب الجمهوري البرازيلي، من قبل 260 برلمانيا يمثلون مختلف التيارات السياسية بالغرفة السفلى من الكونغرس البرازيلي، من ضمنهم قادة الأغلبية المشكلة للحكومة ونواب المعارضة ورئيس مجلس النواب، رودريغو مايا.

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا : حجز أزيد من مائة كلغ من الاقراص المهلوسة قادمة من هولندا في اتجاه المغرب

تمكنت الجمارك الفرنسية من حجز أزيد من مائة كلغ من حبوب (إم . دي.إم.أ) (أمفيتامين)...