العملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1439” سيستفيد منها 2,5 مليون شخص

قال مدير قطب الموارد البشرية واللوجيستيكية بمؤسسة محمد الخامس للتضامن، السيد محمد العشاب، أن العملية الوطنية للدعم الغذائي “رمضان 1439″، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الخميس، سيستفيد منها 2,5 مليون شخص، أي ما يعادل 500 ألف أسرة من مختلف جهات المملكة.

وأوضح السيد العشاب في تصريح للصحافة على هامش إطلاق هذه العملية، أن عملية “رمضان 1439” التي تكرس قيم التضامن والتآزر التي تميز المجتمع المغربي، تعرف إلى جانب زيادة عدد المستفيدين، تعزيز محتوى القفة الغذائية الممنوحة، عبر إضافة مواد جديدة.

وأبرز أن هذه العملية ستكلف استثمارات بقيمة 80 مليون درهم، ممولة في إطار شراكة بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن، ووزارة الداخلية (مديرية الجماعات المحلية) ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مشيرا إلى أن تنفيذ هذه المبادرة يخضع أيضا للمراقبة، لاسيما على مستوى لجنتين، واحدة محلية والأخرى إقليمية.

وأضاف أن مراقبة جودة المنتوجات الغذائية الموزعة، يسهر عليها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، فيما تؤمن المجموعة المهنية لبنوك المغرب والخزينة العامة للمملكة وبريد المغرب، مراقبة مختلف الجوانب المالية للعملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*