تسليم هبة صينية تشمل معدات رياضية لجمعية التحدي للأشخاص المعاقين

سلمت سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة المغربية، أمس الخميس بالرباط، هبة لفائدة جمعية التحدي للأشخاص المعاقين، تشمل معدات رياضية خاصة بهذه الفئة.

وتهدف هذه الهبة، التي تشمل 12 كرسيا متحركا لكرة السلة وثمانية كراسي متحركة لألعاب القوى، إلى المساهمة في تعزيز ممارسة الألعاب البارالمبية في المغرب. كما تندرج في إطار تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين المغرب والصين، خاصة أن هذه المبادرة تتزامن مع الذكرى الستين لإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وأشادت المستشارة الأولى لسفارة جمهورية الصين الشعبية بالرباط، السيدة زهو كيوي، في تصريح للصحافة، بالمجهودات التي تبذلها الجمعيات الرياضية البارالمبية، ودورها في مواكبة وتشجيع الرياضيين في وضعية إعاقة، معتبرة أن “من شأن هذه الهبة الإسهام في تطوير الرياضة بالمغرب”.

وأبرزت السيدة كيوي، في هذا الصدد، الأهمية التي توليها الحكومة الصينية للرياضات، مذكرة بنجاح الألعاب البارالمبية في بكين سنة 2008، وبأداء الرياضيين الصينيين الذين ” بصموا تاريخ الرياضة بالبلاد”.

من جهته، سلط رئيس جمعية التحدي للأشخاص المعاقين، السيد حميد العوني، الضوء على أهمية الهبات والمبادرات التي تهدف إلى تطوير الممارسة الرياضية بالمغرب، معتبرا أن أثر هذه المعدات على المستوى الرياضي للاعبين “إيجابي جدا”.

وأشار إلى أن هذا المبادرة ستعزز انخراط رياضيين جددا في ألعاب القوى وكرة السلة على الكراسي المتحركة، كما ستشجع الجهود المبذولة لتحقيق مزيد من النجاح، مذكرا بتأهل المغرب لبطولة العالم لكرة السلة على الكراسي المتحركة في ألمانيا (2018).

ونالت جمعية التحدي للأشخاص المعاقين، التي تأسست سنة 1991، العديد من الألقاب الوطنية في مختلف الرياضات، خاصة كرة السلة وألعاب القوى والسباحة. وقد دربت الجمعية العشرات من الرياضيين الذين انضموا إلى صفوف الفرق الوطنية وحازوا على ميداليات بارالمبية.

ح/م

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*