أخبار عاجلة

دراسة بريطانية : صخور المريخ قد تحمل علامات للحياة منذ 4 مليارات سنة

أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن الصخور الغنية بالحديد بالقرب من مواقع البحيرات القديمة على سطح المريخ يمكن أن تحمل أدلة حيوية تظهر أن هناك حياة كانت موجودة هناك منذ 4 مليارات سنة.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة إدنبرة البريطانية، بتعاون مع باحثين من الولايات المتحدة الأمريكية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية “مجلة البحوث الجيوفيزيائية” العلمية.

وأوضح الباحثون أن دراستهم الجديدة تلقي الضوء على أماكن حفظ الأحافير التي يمكن أن تساعد في البحث عن آثار مخلوقات صغيرة تعرف باسم “الميكروبات” على المريخ، والتي يعتقد أنها قد دعمت أشكال الحياة البدائية قبل حوالي 4 مليارات سنة.

وحسب الدراسة، فإن الصخور الرسوبية المصنوعة من الطين المضغوط هي الأكثر احتمالا لحفظ الأحافير على سطح المريخ، لأن هذه الصخور غنية بالحديد معادن السيليكات، والتي تساعد في الحفاظ على الحفريات لمليارات السنين.

وأشارت الدراسة إلى أنه قبل نحو 3 إلي 4 مليارات سنة وخلال نهاية ما يسمى بالحقبة “النواتشية” وبداية الحقبة “الهسبيرية”، كان سطح الكوكب يحوي مياها وفيرة، والذي كان من الممكن أن يدعم وجود حياة على سطحه.

وقال الفريق إن نوعية الصخور الموجودة على سطح المريخ، أفضل بكثير من تلك الموجودة في نفس العمر على سطح الأرض، ويرجع ذلك إلى أن المريخ لا يخضع لتكتونيات الصفائح، وهي حركة الألواح الصخرية الضخمة التي تشكل قشرة كوكب الكواكب، والتي يمكن بمرور الوقت أن تدمر الصخور والحفريات داخلها.

واستعرض الفريق دراسات الحفريات على الأرض وقيموا نتائج التجارب العملية التي تستنسخ ظروف المريخ، لتحديد المواقع الواعدة على كوكب الأرض لاستكشاف آثار الحياة القديمة.

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تتويج مقالات صحفية وأعمال سمعية بصرية برسم الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب

تم امس الاثنين بالرباط تتويج المقالات الصحفية والأعمال السمعية البصرية الفائزة برسم الدورة الأولى للجائزة...