دراسة: مواقع التواصل الاجتماعي تشجع الأطفال على تناول الوجبات السريعة

أفادت دراسة بريطانية حديثة، بأن مواقع التواصل الاجتماعي تشجع الأطفال على تناول الكثير من الوجبات السريعة، التي تحتوي على سعرات حرارية أكثر وتعرضهم لخطر السمنة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ، اليوم الأحد، أن الدراسة التي أجراها باحثون بجامعة ليفربول الإنجليزية، ركزت على استجابة الأطفال لصور الأطعمة التي تعرض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت الدراسة أن الأطفال، الذين رأوا مقاطع مصورة لمدونين مشهورين يستهلكون وجبات سريعة تحتوي على سكريات أو دهون، استمروا في تناول سعرات حرارية أكثر بنسبة 26 في المائة ، مقارنة بأولئك الذين لم يشاهدوا ذلك.

ودعا الباحثون إلى مزيد من الحماية للأطفال على الإنترنت، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث من غير الواضح إذا ما كانوا يفهمون الاختلاف بين الإعلانات والمحتوى الحقيقي. وأشار الفريق إلى أنه في التلفاز هناك الكثير من الإشارات، التي توضح أن المادة المقدمة عبارة عن إعلانات، مثل الفواصل الإعلانية، والأغنيات، بينما في العالم الرقمي فإن الكثير من الإعلانات متضمنة في بقية المحتوى.

ودعت الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال، الحكومات إلى دراسة سن المزيد من القواعد التنظيمية لحماية الأطفال، ضمن استراتيجيتها القادمة لمكافحة البدانة عندهم. وكانت دراسة سابقة أفادت بأن الأطفال الذين يأكلون الوجبات السريعة بانتظام، يكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري، لأنها تؤدي إلى تراكم المزيد من الدهون في الجسم.

م/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*