الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون: تستعد لتنظيم انتخابات رئاسية في ظرفية صعبة وخطيرة في الجزائر

قالت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، إن الجزائر تستعد لتنظيم انتخابات رئاسية سنة 2019 في ظرفية صعبة، بل وخطيرة.

ودعت لويزة حنون، خلال ندوة صحفية، أمس الأربعاء، بمقر حزبها، الرئيس بوتفليقة إلى أخذ الدروس والعبر من الانتخابات الرئاسية بفنزويلا، عبر القيام، فورا، بتقوية الجبهة الداخلية، قصد تجنب انفجار اجتماعي، ومن ثمة تدخل خارجي.

وأكدت أنه “من أجل تقوية الجبهة الداخلية، يتعين إيقاف هذه السياسة اللا دستورية واللا وطنية التي يتم تنفيذها منذ عدة سنوات، والتوقف عن المس بالحريات لتمكين مواطن قوة الأمة من أن تتقوى، لأنها مصابة في الوقت الحالي بالزكام”.

كما دعت الأمينة العامة لحزب العمال إلى احترام إرادة الشعب والاعتراف بحقوقه الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، مذكرة بأنه خلال العشرية السوداء وحينما كانت الدولة هي المستهدفة، فإن الجزائريين، وبالرغم من الوضع الاجتماعي الذي كان مرعبا، صمدوا أمام الإرهاب لتجنيب البلاد الانهيار”.

واعتبرت لويزة حنون أن “الشعب الجزائري مستعد للصمود لكنه في المقابل في حاجة لسياسة تراعي مصالحه ومصالح الأمة الجزائرية”، موجهة انتقادات حادة للحكومة، وخاصة لأولئك الذين برمجوا، في هذه الفترة، نقاشات بالجمعية الوطنية حول مشاريع هامة، مثل القانون التنظيمي المتعلق بقانون المالية.

وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*