إسبانيا : ماريانو راخوي يعلن أنه سيتنحى عن منصبه كرئيس للحزب الشعبي

أعلن ماريانو راخوي رئيس الحزب الشعبي اليوم الثلاثاء أنه سيتنحى عن منصبه كرئيس لهذا الحزب اليميني واقترح الدعوة إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب من أجل اختيار خليفته .

وقال ماريانو راخوي أمام اللجنة التنفيذية الوطنية للحزب الشعبي المحافظ ” لقد حان الوقت لإنهاء هذه المرحلة . يجب أن يستمر الحزب الشعبي في التقدم تحت قيادة شخص آخر لسببين الأول أن هذا هو الأفضل بالنسبة لي وكذا بالنسبة للحزب وأعتقد أنه حتى بالنسبة لإسبانيا وكل شيء آخر لا يهم ” .

واقترح الرئيس السابق للحكومة الإسبانية تنظيم مؤتمر استثنائي للحزب من أجل اختيار رئيس جديد مشيرا إلى أنه سينهي مهمته على رأس الحزب في اليوم الذي يتم فيه انتخاب خليفته على رأس الحزب .

وأضاف راخوي ” سأظل عضوا في الحزب الشعبي وسأكون منذ اليوم الأول لانتخاب الرئيس الجديد للحزب رهن إشارة الذي ستختارونه ” مذكرا بأنه خدم حزبه لمدة 37 عاما شغل خلالها مناصب مختلفة.

ويأتي إعلان ماريانو راخوي التنحي عن رئاسة الحزب الشعبي بعد أيام قليلة على مصادقة مجلس النواب الإسباني ( الغرفة السفلى للبرلمان ) على مقترح حجب الثقة الذي قدمه الحزب العمالي الاشتراكي ضد حكومة ماريانو راخوي .

ونتج عن تبني مقترح حجب الثقة ضد الحكومة من طرف أغلبية النواب الإطاحة بماريانو راخوي وتعويضه ببيدرو سانشيز الأمين العام للحزب العمالي الاشتراكي على رأس الحكومة الإسبانية .

م/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*