أخبار عاجلة

مونديال 2018: المنتخب البلجيكي يتاهل لربع النهائي فوز بنتيجة 3 أهداف مقابل هدفين على المنتخب الياباني

عاد الشياطين الحمر من بعيد في مباراة صعبة للغاية وحولوا تأخرهم بهدفين نظيفين إلى فوز بنتيجة 3 أهداف مقابل هدفين على المنتخب الياباني، ليحجزوا بطاقة التأهل للدور ربع النهائي الذي سيواجهون خلاله منتخب السيلساو.
وأوفت هذه المباراة بكل الوعود، فقد أدى الفريقان بشكل جيد سواء في الدفاع أو الهجوم ، وكانت مباراة مثيرة تبادل الفريقان خلالها السيطرة على أطوار مجرياتها. وكانت الجولة الثانية من اللقاء مليئة بالإثارة والتشويق.
فبعد 15 دقيقة متوازنة أخذ خلالها اليابانيون زمام المبادرة من الناحية الهجومية، تحكم الشياطين الحمر في سير المباراة دون أن يتمكنوا من ترجمة استحواذهم على الكرة إلى فرص حقيقية للتسجيل. وبعد مرور ربع ساعة آلت السيطرة الكاملة للبلجيكيين ،الذين كانوا فعالين من الناحية الهجومية في التصفيات الأوروبية بتسجيلهم 43 هدفا، كما سجلوا 9 أهداف منذ انطلاق مونديال روسيا.
ما كان ينقص فقط هو افتتاح التسجيل لإشعال المباراة، في الوقت الذي عانى الساموراي الياباني من ضغط كبير.
وعند بداية الجولة الثانية، شهد اللقاء إثارة كبيرة حيث توغل اللاعب هاروغوشي في مربع عمليات المنتخب البلجيكي وسدد كرة محكمة في الدقيقة 48 من اللقاء غالطت الحارس تيبو كورتوا واستقرت في الشباك البلجيكي. ومباشرة بعد الهدف، سنحت لنجم تشيلسي إدين هازارد فرصة تعديل النتيجة لكن كرته اصطدمت بالقائم ،لتضيع فرصة التعديل على المنتخب البلجيكي .
وبعد تسجيل الهدف، ركن اللاعبون اليابانيون للدفاع واعتمدوا أسلوب الهجمات المرتدة. وفي الدقيقة ال52 من اللقاء تمكن اللاعب تاكاشي إينوي من مضاعفة النتيجة للمنتخب الياباني بتسديدة رائعة من على بعد 25 مترا استقرت في شباك الحارس البلجيكي.
ولاحت للبلجيكيين، الذين لم يتعودوا على التخلف في النتيجة، فرصة العودة في اللقاء لكن مهاجم مانشستر يونايتد، روميلو لوكاكو ، فشل في الدقيقة ال69 في تحويل عرضية متقنة من اللاعب فيرتونخين، ومرت كرته الرأسية بجانب القائم الياباني.
وكانت بقية أطوار اللقاء مشتعلة، حيث تمكن المنتخب البلجيكي من العودة في نتيجة المباراة عبر مدافعه فيرتونخين ،الذي سجل الهدف الأول بواسطة ضربة رأسية رائعة استقرت على يسار الحارس الياباني.
كما تمكن متوسط ميدان مانشستر يونايتد الانجليزي مروان فيلايني ،الذي دخل في الدقيقة ال74 ،من تسجيل هدف التعادل لمنتخب بلاده في الدقيقة 74 ،مستغلا كرة عرضية متقنة من اللاعب إدين هازارد في مربع العمليات الياباني، ليسجل الهدف الثاني لبلجيكا بضربة رأسية متقنة لم تترك أي مجال للحارس الياباني.
ولم يكتف المنتخب البلجيكي بهذين الهدفين ، حيث واصل ضغطه على الفريق الخصم ، وتمكن من تسجيل هدف التفوق والفوز في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني عن طريق اللاعب ناصر الشادلي ،الذي تلقى تمريرة قصيرة محكمة بواسطة الكعب، في مربع العمليات، من اللاعب روميلو لوكاكو، أسكنها ببراعة في شباك الحارس الياباني.

وتحلى اللاعبان البديلان، مروان فيلايني وناصر الشادلي، اللذين سجلا هدفين حاسمين للمنتخب البلجيكي، بالواقعية والفعالية أمام المرمى، وتعكس هذه الخيارات قراءة المدرب الإسباني للمنتخب البلجيكي روبيرتو مارتينيز ، المتميزة، لمجريات المباراة.

وكالات

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر تثمن نتائج التحقيقات الأولية في قضية مقتل الصحفي السعودي خاشقجي

ثمنت مصر، اليوم السبت، “نتائج التحقيقات الأولية في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”، التي...