محمد الأعرج: المغرب عازم على تقاسم خبرته في مجال حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة مع الدول الإفريقية

أكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن المغرب عازم على تقاسم خبرته في مجال حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة مع الدول الإفريقية.

وقال السيد الأعرج في كلمة خلال افتتاح المؤتمر التأسيسي لمنظمة غرب إفريقيا للملكية الفكرية وحقوق المؤلف، إن “انعقاد هذا المؤتمر بالرباط، عاصمة المملكة، يعكس الرغبة الملحة لبلادنا، في اقتسام الخبرة والتجربة التنموية المغربية مع الدول الإفريقية الشقيقة في مختلف المجالات وخصوصا في مجال حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة”.

وأبرز أن تنظيم هذا المؤتمر جاء لتفعيل انفتاح المغرب على الفضاء الإفريقي والذي جعل التعاون مع إفريقيا خيارا استراتيجيا، ووسيلة للتكامل الإفريقي في شتى المجالات.

وذكر في هذا الصدد بالزيارات الملكية المتتالية للدول الإفريقية والتي توجت بتوقيع مئات الاتفاقيات التي ترتكز بوجه خاص على تعزيز التعاون الفني والمؤسساتي عبر تقاسم التجربة والخبرة المغربية مع عدة دول إفريقية خاصة في ميادين الصناعات الإبداعية والملكية الفكرية والأدبية.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر، الذي يلتئم اليوم تجسيدا لرغبة المغرب في تنمية وتقوية العلاقات المغربية الإفريقية، يروم إحداث منظمة غرب إفريقيا للملكية الفكرية وحقوق المؤلف بهدف تفعيل الآليات التي تعزز ضمان حق المؤلف باعتباره حقا من حقوق الإنسان منصوص عليه في المواثيق الدولية.

كما لفت السيد الأعرج إلى أن “تعزيز هذا الحق يمكن من ضمان العيش الكريم للمؤلف وحقه في السكن والصحة والتعليم وجميع الحقوق المتأصلة كونيا، كما يمكن من الرقي بالإنتاجات الفنية ويشجع على الإبداع في مختلف الأجناس والألوان الثقافية”.

وقال إن “التئام هذا المجمع الكريم والذي يضم أشقائنا في قارتنا الأم سيمكن من تقوية وتحسين قدرات المؤسسات الوطنية العاملة في مجال حقوق المؤلف، ويهيئ المجال لتعزيز وتنمية قدرات المؤسسات الوطنية التي تشتغل في هذا المجال، والمبدعين والشركاء في مجال الصناعات الإبداعية”، مشيدا بالمبادرات التي تقوم بها الدول الإفريقية في مجال تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية وترسيخ بعدها الثقافي.

وشارك أيضا في الحفل الافتتاحي لهذا المؤتمر، رئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، السيدة أمينة لمريني الوهابي، ونائبة المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، السيدة سلفي فوربين، والمدير الإقليمي للفدرالية الدولية لجمعيات المؤلفين والملحنين في إفريقيا، السيد صامويل سانغوا، والمسؤولة عن إدارة الجمعية البرتغالية للمؤلفين، السيدة باولا كينا، والمدير العام للمكتب المغربي لحقوق المؤلف السيد إسماعيل منقاري.

ويشكل هذا الحدث، الذي ينظمه المكتب المغربي لحقوق المؤلف من 3 إلى 5 يوليوز الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبإشراف من وزارة الثقافة والاتصال، والذي يخصص لإحداث منظمة غرب إفريقيا للملكية الفكرية وحقوق المؤلف، مناسبة لتقاسم التجارب والتقدم والحدود الخاصة باستراتيجيات تطوير الملكية الفكرية وحقوق المؤلف.

ويتضمن برنامج هذا المؤتمر المنظم تحت شعار “إفريقيا هي المستقبل”، مواضيع تهم السمعي البصري، وحماية البث الإذاعي، والقيود والاستثناءات، وكذا إعادة الإنتاج والقرصنة.

م/ح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*