سفيرة المغرب بمدريد تجري مباحثات مع رئيسة مجلس النواب الإسباني

أجرت كريمة بنيعيش سفيرة المغرب بإسبانيا اليوم الثلاثاء بمدريد مباحثات مع آنا باستور رئيسة مجلس النواب الإسباني تمحورت حول الوسائل والآليات الكفيلة بتقوية وتعزيز علاقات التعاون الممتازة التي تجمع بين البلدين في مختلف المجالات .

وقالت آنا باستور في تصريحات للصحافة في ختام هذه المباحثات إن إسبانيا تعتبر المغرب ” بلدا شقيقا وصديقا ” مشيرة إلى أن العلاقات بين البلدين ” تمر بمرحلة ممتازة “.

وبخصوص العلاقات التي تجمع بين البرلمان المغربي والإسباني ذكرت رئيسة مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) بانعقاد الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني خلال شهر أبريل الماضي بمدريد مشيرة إلى أن الدورة المقبلة لهذا المنتدى سيحتضنها المغرب خلال السنة المقبلة .

وأكدت أن هذا المنتدى شكل مناسبة لبحث ومناقشة مجموعة من القضايا والمواضيع التي تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للبلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والثقافية وكذا بخصوص موضوع الهجرة مضيفة أن هذا المنتدى مكن بشكل كبير من دعم وتعزيز علاقات التعاون بين المؤسسات التشريعية بالبلدين ” الجارين والصديقين والشقيقين ” .

وجددت آنا باستور في هذا السياق التزامها وانخراطها من أجل العمل كرئيسة لمجلس النواب لفائدة تعزيز وتقوية دور الدبلوماسية البرلمانية في تحسين العلاقات الممتازة القائمة بين المملكتين .

ومن جهتها أشادت كريمة بنيعيش سفيرة المغرب بمدريد بالعلاقات الممتازة التي تجمع بين المملكتين المغربية والإسبانية وكذا بين العائلتين الملكيتين كما نوهت بالتعاون الوثيق بين الحكومتين والبرلمانين في كلا البلدين .

وأكدت أن الجانبين شددا خلال هذا الاجتماع على أهمية إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية خاصة في المجال البرلماني من خلال المنتدى البرلماني المغربي الإسباني من أجل الانخراط بشكل أفضل في المستقبل .

ماب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*