مشاركة مغربية متميزة في المهرجان الثقافي الدولي “أوتاوا ترحب بالعالم”

بصم المغرب على مشاركة متميزة في المهرجان الثقافي الدولي “أوتاوا ترحب بالعالم”، الذي افتتح السبت الماضي في العاصمة الفيدرالية الكندية.

وقدم الرواق المغربي الذي أقامته بهذه المناسبة سفارة المملكة في أوتاوا بشراكة مع المركز الثقافي المغربي “دار المغرب” وتمثيلية الخطوط الملكية المغربية في مونريال، طيلة يوم الثاني من يوليوز الجاري، لجمهور المهرجان منتجات من فن الصناعة التقليدية المغربية وبعض النماذج التراثية المميزة للمملكة.

كما تم تقديم معلومات سياحية تعرف بوجهة المغرب، فضلا عن تنظيم عروض سمعية بصرية تسلط الضوء على تنوع التراث الثقافي والإمكانات الاقتصادية الكبيرة للمملكة.

وطيلة هذا اليوم، سافرت مجموعة “ماروكولور” بجمهور المهرجان الكندي في رحلة موسيقية مزجت فيها بين موسيقى كناوة ومنوعات موسيقية من مختلف مناطق المغرب.

وأقيم بهذه المناسبة أيضا حفل لتذوق الشاي المغربي والحلويات المغربية تكريسا لتقاليد كرم الضيافة المغربية.

وتهدف هذه التظاهرة، التي انطلقت سنة 2017 بمبادرة من عمدة مدينة أوتاوا، جيم واتسون، في إطار الاحتفال بالذكرى السنوية الـ150 لاتحاد كندا، إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والتبادل بين مختلف الجاليات المقيمة بالعاصمة الكندية.

وفضلا عن المغرب، تعرف دورة هذه السنة مشاركة العديد من الدول مثل مصر والبيرو وإثيوبيا وكوريا الجنوبية والعربية السعودية والكويت والإمارات وأوغندا.

ماب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*