أخبار عاجلة

الدورة ال 14 لموسم طانطان .. جهات المملكة تبرز أفضل منتوجاتها التقليدية

تتواصل فعاليات الدورة ال 14 لموسم طانطان، الذي تنظمه مؤسسة ألموكار تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، بإبراز مختلف جهات المملكة لمنتجاتها التقليدية في إطار معرض من تنظيم غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم واد نون تحت شعار ” الصناعة التقليدية أهم مرتكزات الاقتصاد المحلي”.

ويعرض عدد من الصناع والحرفيين من مختلف الجهات، خلال المعرض الذي افتتحه رسميا اليوم الجمعة كل من والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم السيد محمد الناجم أبهاي وعامل إقليم طانطان السيد الحسن عبد الخالقي ورئيس مؤسسة ألموكار السيد محمد فاضل بنيعيش، أجود ما أبدعته أناملهم .

وأكد مدير غرفة الصناعة التقليدية لجهة كلميم واد نون السيد محمد البودي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المعرض المنظم بدعم من وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ومؤسسة دار الصانع وبتنسيق مع عمالة إقليم طانطان والمجلسين البلدي والإقليمي ومؤسسة ألموكار، تمثل فيه مختلف جهات المملكة وذلك في إطار انفتاح الغرفة على محيطها الوطني وبهدف تنشيط الاقتصاد المحلي .

ويعد المعرض، وفق السيد البودي متنفسا لساكنة طانطان ومناسبة للتعرف على ما أبدعته يد 110 صانعا وحرفيا تقليديا، مبرزا أنه تم خلال الدورة الحالية للمعرض، الذي يضم 110 رواقا، التركيز على حرف بدأت تتعرض للانقراض من قبيل الصياغة والجلد .

وبالنسبة للمشاركين في المعرض، أكد أن الأولوية تعطى لخريجي برنامج التكوين بالتدرج المهني وللصناع الفرادى الحاصلين على جائزة أمهر الصناع.

ويضم المعرض الذي يقام، حسب السيد البودي ، على مساحة إجمالية تناهز 1500 متر مربع، 42 صانعة و63 صانعا (الصناع الفرادى) وحرفيين يمثلون 42 تعاونية، يعرضون، بالخصوص، منتجات الطرز والخياطة التقليدية واللباس الصحراوي والنسيج والزرابي والخرازة والمنتجات النباتية والمصنوعات الجلدية والصياغة المعدنية والنحت على العرعار .

وتتواصل مختلف فعاليات الدورة ال 14 لموسم طانطان التي تنظم هذه السنة تحت شعار “موسم طانطان: عامل إشعاع الثقافة الحسانية”وبحضور الصين ضيفة شرف ومشاركة أجنبية أخرى تمثلها دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن فعاليات الموسم الخيم الموضعاتية المغربية والإماراتية وخيمة ضيفة الشرف الصين الشعبية و “قرية الصناعة التقليدية” التي تمثل الجهات الصحراوية الثلاث للمملكة.

وستعرف الدورة الحالية للموسم تنظيم ندوة بحضور يشارك فيها فاعلون اقتصاديون مغاربة وأجانب وذلك بهدف إنعاش مناخ الأعمال وفرص الاستثمار، والوقوف على الإمكانيات الواعدة في هذا المجال على المستويين العام والخاص وطنيا وبالجنوب المغربي.

كما ستعرف تنظيم عدد من الأنشطة لفائدة الأطفال ذات بعد تربوي، وتنظيم مباريات في الشعر والألعاب التقليدية، والقصص المصورة، وأمسيات فنية وموسيقية بمشاركة فنانين وشعراء مغاربة وأجانب.

ويعد موسم طانطان الذي تم إدراجه من طرف منظمة اليونسكو ضمن التراث الشفهي غير المادي والإنساني عام 2005، والمسجل ضمن القائمة الممثلة للتراث الثقافي غير المادي والإنساني عام 2008 ويختزن جميع مكونات الثقافة الحسانية، لحظة مهمة لقبائل الأقاليم الجنوبية المغربية للاعتزاز بتاريخهم، ومرآة حقيقية تعكس قوة وجمالية الثقافة الصحراوية كموروث حضاري مغربي عريق وحقيقي.

ماب

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر تثمن نتائج التحقيقات الأولية في قضية مقتل الصحفي السعودي خاشقجي

ثمنت مصر، اليوم السبت، “نتائج التحقيقات الأولية في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”، التي...