الياس العماري: نعتز بشراكتنا مع جهة بروفانس ألب كوت دازور الفرنسية التي تمتد لأزيد من 15 سنة وسنسعى إلى جعل الجهوية المتقدمة مدخلا لتطوير هذه الشراكة – حدث كم

الياس العماري: نعتز بشراكتنا مع جهة بروفانس ألب كوت دازور الفرنسية التي تمتد لأزيد من 15 سنة وسنسعى إلى جعل الجهوية المتقدمة مدخلا لتطوير هذه الشراكة

أشاد رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة الياس العماري، بالمستوى المتقدم الذي بلغته علاقات الشراكة والتعاون بين جهتي طنجة تطوان الحسيمة ، وجهة بروفانس ألب كوت دازور الفرنسية ، والتي تمتد لأزيد من 15 سنة، معتبرا مشاريع إنشاءِ المنتزهِ الطبيعي بُوهَاشَمْ، ومشروعُ دعمِ إعدادِ التراب الجهوي، ومشروعُ التوعية والتحسيس بتدبير المخاطر الطبيعية، ومشروعُ دعمِ سياسةِ الجهة في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ما هي إلا أولى ثمار هذه الشراكة النوعية بين الجهتين والتي ستعقبها مشاريع أخرى سترى النور في المستقبل القريب.

العماري وفي لقاء جمعه عشية اليوم الثلاثاء 24 نونبر 2015 برئيس جهة بروفانس ألب كوت دازور الفرنسية السيد ميشال فوزال، على هامش حفل توقيع اتفاقية تعاون بين الجهتين، استعرض خصوصية ورش الجهوية المتقدمة التي أطلقها المغرب وما تمنحه من مفهوم جديد للامركزية بصلاحيات واسعة للمجالس الجهوية، أعرب عن حرصه على تعميق آفاق الشراكة والتعاون بما يحقق التكامل بين الجهتين مع الاستفادة مما راكمته جهة بروفانس ألب كوت دازور الفرنسية من خبرات في مجال بناء قدرات المنتخبين وكذا الأطر الإدارية العاملة بالجهة، وفي مجال تدبير المشاريع ومخططات التنمية وإعداد التراب.

معربا عن  ثقته بأن “مستقبل التعاون سيكون ناجحا وستستفيد منه الجهتين وكذا جميع الجوار المتوسطي الذي نريده أن يعيش في سلام واستقرار”، يقول العماري.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، قد عبر في بداية كلمته على تضامنه مع الشعب الفرنسي وكل أحرار العالم ضد الهجمات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس وقبلها مناطق متفرقة بعدد من دول العالم، مشددا على أنه لا يمكن توقع العيش في سلام إذا لم تجد قضية الشعب الفلسطيني حلا عادلا ونهائيا، تكون مدخلا للأمن والاستقرار في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

 

التعليقات مغلقة.