أخبار عاجلة

مجلس الشيوخ الأرجنتيني يرفض مشروع قانون إلغاء تجريم الاجهاض

صوت مجلس الشيوخ الأرجنتيني، صباح اليوم الخميس، بأغلبية 38 صوتا ضد “مشروع قانون تشريع الإجهاض الآمن والمجاني” مقابل 31 سيناتورا صوتوا لصالح إقراره وامتناع عضوين عن التصويت.

ويجيز هذا المشروع، الذي صادق عليه مجلس النواب في 14 يونيو الماضي بأغلبية 129 صوتا مؤيدا مقابل 125 نائبا صوتوا ضد اعتماده قبل رفضه اليوم من قبل مجلس الشيوخ، للنساء الحوامل إجهاض الأجنة خلال الأسابيع ال 14 الأولى من الحمل.

وتزامنا مع مناقشة أعضاء المجلس ال 72 لمختلف تفاصيل المشروع، شهد محيط مقر الكونغرس تنظيم مظاهرتين مؤيدة ومعارضة لهذه الخطوة، وذلك بمشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص، أغلبهم من النساء.

وأثارت هذه النتيجة فرحة عارمة في صفوف المناهضين للمشروع الذين تجمعوا منذ ساعات صباح أمس الأربعاء في محيط مقر الكونغرس وسط بوينوس أيريس في انتظار هذه النتيجة قبل أن ينصرفوا إلى منازلهم في ساعات الصباح الاولى من يومه الخميس بعد انتهاء جلسة التصويت التي امتدت لساعات طويلة، وكانت خيبة الأمل السمة الأبرز في صفوف مناصري الاجهاض الذين لم يكن يفصلهم عن مناصريه سوى حواجز الشرطة.

وخلال الأشهر الأخيرة الماضية، جرى تنظيم سلسلة من المظاهرات في أزيد من مائة مدينة أرجنتينية تأييدا للخطوة واحتجاجا ضدها، وذلك إثر إعطاء حكومة الرئيس، ماوريسيو ماكري الضوء الأخضر لفتح النقاش، على مستوى البرلمان، بشأن قضية الإجهاض، التي تبقى إحدى أهم المطالب الرئيسة للحركات النسائية بالبلد الجنوب أمريكي.

وفي الجلسة العمومية التي سبقت التصويت على مشروع القانون، بسط أعضاء مجلس الشيوخ المعارضون للإجهاض عددا من الأدلة التي تدفعهم إلى معارضة الإجهاض على الخصوص قدسية حياة الجنين وأمه والحفاظ عليها، فيما تركزت مداخلات المؤيدين على الحرية الشخصية في الإجهاض والحفاظ على حياة وصحة الحوامل وتقنين هذه الظاهرة التي تمارس بشكل سري على نطاق واسع.

و يتم تسجيل أزيد من 500 ألف عملية إجهاض بشكل سري سنويا، وتتسبب هذه العمليات في وفاة ما بين 70 و 80 امرأة، أغلبهن من الفئات الهشة، وذلك وفقا لأرقام لتقارير إعلامية محلية.

و يتعلق الأمر بالمرة السابعة التي يتم فيها التصويت على مشروع مماثل، وقد أحيل هذا القانون في مارس الماضي على الكونغرس من قبل الحملة الوطنية من أجل إجهاض قانوني و آمن و مجاني. و لم يسبق لمشروع إلغاء تجريم الإنهاء الطوعي للحمل أن بلغ هذه المرحلة.

وشهد وسط العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس، يوم السبت الماضي، تنظيم مظاهرة حاشدة شارك فيها عشرات آلاف الأشخاص للتعبير عن رفضهم لمشروع القانون المذكور.

و يعتبر الإجهاض في الأرجنتين، حيث تختلف المواقف بشأنه في صفوف الأغلبية و المعارضة على حد سواء، جريمة يعاقب عليها القانون و لا يسمح به إلا في حالات الاغتصاب أو إذا كانت صحة و حياة الأم في خطر.

ومع/حدث

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة: المغرب ضمن 32 دولة تحقق تقدما ملموسا في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري

أكدت دراسة صادرة عن مؤسسة “كليمات أكشين تراكير” (كات) قدمت اليوم الجمعة بكاتوفيتشي (جنوب بولونيا)...