أخبار عاجلة

مدير مهرجان “جوهرة” بالجديدة: الدورة الثامنة للمهرجان الدولي شهدت نجاحا لافتا على أكثر من صعيد

أجرى الحوار.. أنس بلحاج : أكد مدير مهرجان “جوهرة” الدولي، السيد نبيل كرات ، أن فعاليات الدورة الثامنة لهذه التظاهرة ، التي أسدل الستار عليها نهاية الأسبوع الماضي في مدينة الجديدة ، شهدت نجاحا لافتا على أكثر من صعيد ،و ذلك بفضل الاقبال الجماهيري الكبير ، والبرمجة الغنية والمتنوعة .

و قال السيد كرات في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء ، على هامش حفل اختتام هذا المهرجان ” مرة أخرى ، حقق مهرجان (جوهرة) الدولي نجاحا كبيرا ، مع مشاركة متميزة لمجموعة من الفنانين المغاربة والأجانب ، الذين تناوبوا على منصات العروض ، وأتحفوا الجماهير الغفيرة بإبداعاتهم”.

و في معرض حديثه عن الحصيلة ” المرضية ” لهذه الدورة ، أشار السيد كرات إلى أن المهرجان قدم برنامجا متعدد التخصصات للأطفال والكبار على حد سواء ، جمع بين الموسيقى والفنون البصرية والمسرح والترفيه في الشوارع والرياضة ، و ورشات عمل خاصة بالأطفال.،

و استطرد قائلا “لقد تم تحقيق جميع الأهداف بفضل الدعم ، وانخراط وتفاني جميع الفاعلين في منطقة دكالة “، مبرزا أن هذا الحدث السنوي هو اليوم جزء من المبادرات الرئيسية التي تحفز على تحقيق التنمية و التطور بالمنطقة .

و بخصوص الدورة المقبلة للمهرجان ، أشار السيد كرات إلى إن “هذا الموعد السنوي يهدف إلى توسيع أنشطته الفنية والثقافية والرياضية الموازية ، مع توسيع نطاقه ” ، معربا عن امتنانه لمساهمة الجهات الراعية و كذا الشركاء في نجاح و استدامة هذا الحدث الثقافي منذ إطلاقه سنة 2011.

و لم يفت مدير المهرجان الاشارة الى أن برنامج هذه الدورة ، المنظمة من قبل جمعية دكالة ، أعطى مكانة متميزة للفنون البصرية ، من خلال معرضين ويوم للرسم نظم وسط المدينة البرتغالية ، التي استضافت معظم الأنشطة الثقافية للمهرجان ، مضيفا أن هذه الطبعة تميزت أيضا بعرض مسرحيتين في كنيسة (الصعود) إلى جانب عروض مسرح الشارع.

و في المجال الرياضي ، ذكر السيد كرات أن هذه النسخة شهدت تنظيم مسابقتين رياضيتين ، همتا الدوري الوطني للكرة الطائرة الشاطئية ،و دوري كرة السلة المفتوح أمام للفئات الشابة.

كما أشار على أن هذه الدورة أولت اهتماما خاصا لأطفال المنطقة من خلال توفير قرية للأطفال بدلا من نافورة سيدي بوزيد ، وهو فضاء تم الولوج اليه بالمجان ، ووفر ورشات فنية في الرسم ، والألعاب والعروض.

وقد شكل هذا المهرجان، الذي نظمته جمعية (دكالة) تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مناسبة للتعريف وإبراز المؤهلات السياحية لإقليم الجديدة، ولتحفيز الزوار من أجل زيارة أهم المعالم والمواقع التي يزخر بها هذا الإقليم الغني بموارده الطبيعية والبشرية.

كما أن هذا المهرجان، الذي احتضنت فعالياته فضاءات مدينة الجديدة وازمور والبير الجديد، أصبح جسرا يتيح لساكنة منطقة دكالة الولوج إلى الفن والثقافة بمختلف تعبيراتهما.

فسنة بعد أخرى، استطاع المهرجان أن يؤكد مكانته كتظاهرة ثقافية وفنية متعددة الأبعاد، تجمع بين الموسيقى والفن والرياضة والثقافة والبرامج الترفيهية للأطفال، وذلك من خلال برمجة أنشطة متنوعة تجعل من منطقة دكالة وجهة تستقطب أعدادا مهمة من الزوار.

و منذ انطلاقته سنة 2011 ، استطاع المهرجان استقطاب أكثر من 6 ملايين زائر ، ومشاركة 500 فنان وموسيقي يمثلون 25 دولة .

ح/م

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 169 مليون درهم لانجاز 521 مشروعا بإقليم بوجدور خلال الفترة الممتدة ما بين 2005 و2018

بلغ الاعتماد المالي الذي رصد لانجاز 521 مشروعا في اطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية...