أخبار عاجلة

تنظيم السباق الوطني للهجن بالداخلة تخليدا للذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

تم أمس الثلاثاء، تنظيم منافسات سباق الهجن الوطني لجهة الداخلة – وادي الذهب 2018، وذلك في إطار تخليد الذكرى الـ 39 لاسترجاع إقليم وادي الذهب. وأعطيت الانطلاقة الرسمية لهذا السباق، الذي نظمته “جمعية البادية لسباق الهجن والتعريف بالثقافة البدوية بجهة الداخلة – وادي الذهب”، من طرف والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب السيد لامين بنعمر، والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير السيد مصطفى الكثيري وشخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات من المجتمع المدني بالجهة وجمهور غفير من هواة ومحبي هذه الرياضة البدوية الأصيلة.

وعرفت هذه التظاهرة الرياضية التقليدية، المنظمة بدعم من الغرفة الفلاحية بجهة الداخلة وادي الذهب والمديرية الجهوية للفلاحة ومجلس جهة الداخلة – وادي الذهب وولاية الجهة والجماعة الترابية للعركوب والجمعية المهنية لمربي الإبل بالجهة، مشاركة 73 متسابقا ينقسمون إلى عدة مجموعات وفرق رئيسية.

وقال رئيس الجمعية المنظمة للسباق السيد حبيب الله الدليمي، في تصريح للصحافة، إن هذه التظاهرة التقليدية، التي عرفت حضورا وازنا لمشاركين من جميع جهات المملكة، تهدف إلى المحافظة على التراث الوطني الحساني، وجمع شمل الفاعلين في هذا المجال من متسابقين وكسابة ومولعين بهذه الرياضة التقليدية.

واختتم السباق بتتويج الجوائز على الفائزين في هذا السباق، من قبل والي جهة الداخلة – وادي الذهب والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير والوفد المرافق لهما.

ويعد سباق الإبل تقليدا تتوارثه الأجيال في المجتمع الصحراوي المغربي منذ القدم، إذ تتم إحاطته بعناية كبيرة ومنحه المكانة اللائقة به بالنظر إلى ما يجسده من روح الاستمرارية لحفظ التراث المحلي، وصيانة كل ما يتعلق بالموروث الشعبي المرتبط بالعادات والتقاليد.

م/ح

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليوم العالمي بدون سيارات: مناسبة للاستمتاع بهواء نقي وزيادة الوعي بأهمية المحافظة على البيئة

عماد أوحقي: ليس هناك أجمل من صباح يوم مشرق يملؤه السكون، ونسمات هواء نقي، وارتشاف...