أخبار عاجلة

الرباط: افتتاح معرض للكتب والصور التاريخية بمناسبة الذكرى ال65 لثورة الملك والشعب

تم اليوم الجمعة بالرباط، افتتاح معرض للكتب والصور التاريخية بمناسبة الذكرى ال65 لثورة الملك والشعب، يؤرخ للمعركة التي قادها جلالة المغفور له محمد الخامس من أجل الاستقلال والتحرير.

ويقدم المعرض مجموعة من الصور والكتب تتمحور في مجملها حول مرحلة متميزة في تاريخ معركة الكفاح ضد الاستعمار، التي طبعها تلاحم قوي بين الشعب والعرش العلوي، وتسعى إلى الحفاظ على ذاكرة المعركة الوطنية من أجل الاستقلال والحرية.

وقال وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج في كلمة بالمناسبة، إن هذا المعرض الذي يستمر إلى غاية 31 غشت الجاري، يشكل مناسبة لاستحضار دلالات معركة الحرية والاستقلال وقيم الوطنية والتضحية التي ميزتها، مضيفا أن الامر يتعلق أيضا “بالحفاظ على جزء من الذاكرة السياسية للمغرب، وتثمين هذا الرصيد الوثائقي المهم ووضعه رهن إشارة عموم المواطنين، بشكل يمكن من تكريس مبادئ حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومة”.

واعتبر أن هذا الحدث يكتسي أهمية كبرى بالنظر للدور المركزي للصور في إحياء هذه الصفحة المجيدة من تاريخ المغرب، وتمكين الأجيال التي لم تحظ بفرصة معايشة هذه المحطات المشرقة من الاطلاع على تاريخ المملكة.

وأكد أن ثورة الملك والشعب ستظل حدثا تاريخيا مفصليا اعتبارا لما تحمله من دلالات عميقة في معركة الاستقلال، تعكس قيم الفخر والمواطنة والالتزام التي طبعت مسيرة التحرير الوطنية. وأبرز السيد الأعرج الجهود التي تبذلها الوزارة بغية تحسيس المواطنين بأهمية الحفاظ على هذا الموروث، خاصة من خلال تطوير الذاكرة الوثائقية واستغلالها في تثمين البعد التاريخي والثقافي والحضاري للمملكة.

من جانبه، اعتبر مدير أرشيف المغرب، السيد جامع بايدا، أن هذا المعرض، بصرف النظر عن توجهه البيداغوجي والثقافي، يشكل جزءا من الاحداث التي يتم تنظيمها بهدف تشجيع تثمين المحطات البارزة في تاريخ المملكة والحفاظ عليها.

وذكر أن الامر يتعلق على الخصوص بنقل تفاصيل ثورة الملك والشعب للشباب الذين لم يطلعوا على هذه الصفحة من التاريخ حتى يتمكنوا من العودة إلى جذورهم والاعتزاز بهويتهم وتجديد الثقة في أنفسهم.

وأضاف السيد بايدا، “إذا كانت هذه الثورة بالأمس قد وحدت المغرب لطرد الاستعمار، فإن نفس الحدث يمكن أن يسهم، عبر هذا المعرض، في تعزيز انتماء المغربي لبلده واستشرافه للمستقبل”.

ماب

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة: المغرب ضمن 32 دولة تحقق تقدما ملموسا في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري

أكدت دراسة صادرة عن مؤسسة “كليمات أكشين تراكير” (كات) قدمت اليوم الجمعة بكاتوفيتشي (جنوب بولونيا)...