أخبار عاجلة

حجاج مغاربة يعربون عن ارتياحهم لمنظومة الخدمات وحبورهم بالأجواء الروحية التي ميزت أداء مناسك الحج

أعرب عدد من الحجاج المغاربة، اليوم الأربعاء، عن ارتياحهم لمنظومة الخدمات والتسهيلات المقدمة لهم، وحبورهم بالأجواء الإيمانية والروحية التي ميزت أداء مناسك الحج لهذا العام.

وأشاد حجاج مغاربة، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، ب”السير الآمن والتنظيم الجيد” لحشود الحج، لاسيما في عمليات تصعيد أفواج الحجاج إلى مشعر منى ومزدلفة وصعيد عرفات الطاهر، والتي مرت، وفق هؤلاء الحجاج، من دون حوادث تعكر السير العادي لمناسك الحج.

كما عبروا عن ارتياحهم للجهود التي تبذلها البعثة الرسمية المغربية بأطقمها العلمية والطبية والإدارية في مواكبة الحجاج المغاربة وتأطيرهم وإرشادهم والسهر على راحتهم، سواء فيما يتعلق بخدمات الإسكان والتغذية والتطبيب والتنقل في المشاعر المقدسة.

في هذا الصدد، قال محمد العلوي البلغيثي المنحدر من مدينة الريصاني، إن كل الخدمات التي قدمت للحجاج منذ بدء قدومه مرورا بجدة والمدينة المنورة، وصولا إلى مكة المكرمة حيث يواصل إتمام مناسكه “مرضية”، مبرزا جسامة المسؤولية الملقاة على عاتق أعضاء البعثة المغربية لضمان راحة الحجاج المغاربة طوال مقامهم بالديار المقدسة.

من جهته، أعرب سعيد الزوين من جهة الرباط، عن رضاه على الخدمات والتسهيلات التي وفرت للحجاج إجمالا، مسجلا في نفس الوقت بعض “الصعوبات التي ظهرت لاسيما في مشعر منى الذي شهد اكتضاضا وازدحاما انعكس إلى حد ما على راحة بعض الحجاج”.

وبدوره أثنى مروان عريمش من مدينة الخميسات على مستوى الخدمات المقدمة للحجاج المغاربة سواء في يتعلق بالتغذية والتطبيب والتنقل والإسكان في الفندق وفي الخيام المخصصة لهم في المشاعر المقدسة، مشيدا بمستوى “التأطير الجيد والمواكبة المتواصلة” لأعضاء البعثة المغربية.

يذكر أن عدد الحجاج المغاربة لموسم الحج الحالي يقدر بنحو 32 ألف حاج وحاجة، منهم 21 ألف و500 ضمن التنظيم الرسمي، و18 ألف مع وكالات الأسفار.

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود استقبل، اليوم بمكة المكرمة، رؤساء بعثات الحج، ومن ضمنهم رئيس الوفد الرسمي للحجاج المغاربة، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد الذي كان رفقة سفير صاحب الجلالة بالمملكة العربية السعودية السيد مصطفى المنصوري.

ويواصل أزيد من مليوني و 300 ألف حاج وحاجة، اليوم الأربعاء أول أيام التشريق وثاني أيام عيد الأضحى المبارك، أداء نسكهم برمي الجمرات الثلاث مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى، ثم جمرة العقبة بعد أن رموا أمس جمرة العقبة الكبرى.

الصورة من الارشيف

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيدان بوريطة وبومبيو يتفقان على عقد الدورة المقبلة للحوار الاستراتيجي المغرب-الولايات المتحدة السنة المقبلة بواشنطن

اتفق وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ووزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، الاثنين بواشنطن،...