أخبار عاجلة

أحمد الخريف امام برلمان أمريكا الوسطى : لإصلاحات السياسية التي باشرها المغرب على مدى العقدين الماضيين تعكس رسوخا حقيقيا للمؤسسات وللتعددية السياسية

أكد السيد أحمد الخريف، أمين مجلس المستشارين وممثله الدائم لدى برلمان أمريكا الوسطى (بارلاسين)، الأربعاء بسانتو دومينغو، أن الإصلاحات السياسية التي باشرها المغرب على مدى العقدين الماضيين، والتي توجت باعتماد دستور جديد، تعكس رسوخا حقيقيا للمؤسسات وللتعددية السياسية.
وأبرز السيد الخريف، في مداخلة خلال اللقاء الإقليمي الـ17 للأحزاب السياسية حول “دور وآفاق الأحزاب السياسية في افق سنة 2030″، المنظم في إطار الملتقيات السياسية والبرلمانية التي ينظمها البارلاسين، أن المغرب انخرط، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مسلسل إصلاحات سياسية تقدمي ولا رجعة فيه من أجل تعزيز العدالة الانتقالية والانتقال الديمقراطي.
وأشار إلى أن هذه الإصلاحات، التي حظيت بدعم كافة الفاعلين السياسيين والقوى الحية بالبلاد، تمثل أساس الاستقرار والأمن ووضوح الرؤية الضروري لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، مسلطا الضوء على التجربة المغربية في مجال تعزيز مشاركة النساء والشباب في الحقل السياسي.
وفي معرض تطرقه لدور الأحزاب السياسية في الدفع بالدبلوماسية الموازية، شدد السيد الخريف على أهمية الدبلوماسية الحزبية في الدفاع عن القضية الوطنية وعن مصالح المملكة في الملتقيات السياسية الإقليمية والدولية، مؤكدا أن الأحزاب السياسية المغربية ونظيرتها ببلدان أمريكا اللاتينية مدعوة إلى التفكير سويا في السبل الكفيلة بتعزيز علاقات التعاون الثنائية وأواصر الصداقة بين شعوبها.
كما شدد، في هذا السياق، على دور الأحزاب السياسية في تقريب وجهات النظر بين المملكة وبلدان المنطقة من خلال تعزيز قنوات التشاور السياسي مع الأحزاب التي تتمتع بمشروعية تمثيل الساكنة.
وقال السيد الخريف، في هذا الصدد، “بصفتي كمنتخب محلي وممثل شرعي لساكنة الأقاليم الجنوبية، أشدد على أن ممثلي الصحراء هم حصرا أولئك الذين انتخبوا في انتخابات حرة وشفافة بمختلف الهيئات التمثيلية الوطنية والإقليمية“.
وفضلا عن السيد الخريف، يضم الوفد المغربي المشارك في أشغال الملتقيات السياسية والبرلمانية في برلمان أمريكا الوسطى، والذي يقوده رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، كلا من السيد عبد القادر سلامة الخليفة الرابع لرئيس مجلس المستشارين، والسيدتين نجية لطفي وفاطمة السعدي، عضوتي الشعبة الوطنية بمجلس النواب الخاصة بالبارلاسين.

ومع/ح

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيدان بوريطة وبومبيو يتفقان على عقد الدورة المقبلة للحوار الاستراتيجي المغرب-الولايات المتحدة السنة المقبلة بواشنطن

اتفق وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، ووزير الخارجية الأمريكي، مايكل بومبيو، الاثنين بواشنطن،...