إدارة مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء توضح "اسباب وفاة الشاب الذي تعرض لحروق بمدينة وجدة" و"تنفي ما نشر !" - حدث كم

إدارة مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء توضح “اسباب وفاة الشاب الذي تعرض لحروق بمدينة وجدة” و”تنفي ما نشر !”

جاء في بلاغ توضيحي لادارة مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، توصل الموقع بنسحة منه، ينفي من خلاله ما نشر في أحد المنابر الإعلامية الإلكترونية يوم الخميس 06 شتنبر2018، تحت عنوان:” أضرم النار في جسده داخل (كوميسارية)…أيوب يفارق الحياة «، ولكون هذا المقال يتضمن مغالطات لا تمت للحقيقة بِصلة، وبعد تقديم إدارة المستشفى التعازي لعائلة الهالك  ـ  يضيف البلاغ ـ  فإن إدارة مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء توضح للرأي العام ما يلي:

“خلافا لما أورده المقال أن المتوفى (ع.أ) الذي أضرم النار في جسده تعرض للإهمال من قبل أطر مستشفى ابن رشد مما عجل بوفاته، فان إدارة مستشفى ابن رشد تخبر أن هذا الاتهام لا أساس له من الصحة وتنفي ما ورد على لسان صاحبة المقال.

إذ أن الأمر يتعلق بشاب يبلغ من العمر واحد وعشرين (21) سنة تعرض بمدينة وجدة لحروق من الدرجة الثانية والثالثة غطت مساحة كبيرة من جسده تقدر ب 80 بالمائة، باستثناء وجهه وقدميه، وذلك يوم الخميس 23-08-2018، حيث تلقى هناك الإسعافات الأولية.

استقبل المريض بالمركز الوطني للحروق والجراحة التقويمية بمستشفى ابن رشد يوم السبت 25 غشت 2018، وتلقى العلاجات اللازمة بالعناية المركزة تحت إشراف فريق طبي مختص، إلا أن الحروق البليغة الخطورة، والتي غطت مساحات مهمة من جسده، أدت إلى تدهور حالته الصحية، حيث وافته المنية مساء يوم الأربعاء 05 شتنبر2018 في الساعة الخامسة، رغم كل ما قدم له من العلاجات من قبل أطباء الطاقم المختص.

وتجدر الإشارة إلى أن الطاقم الطبي وشبه الطبي بذلوا جميع الجهود لإنقاذ حياة المريض بحيث لم يكن هناك أي تقصير أو إهمال من طرفهم كما ادعت صاحبة المقال.

وبقدر ماتنوه إدارة مستشفى ابن رشد بالمجهودات التي تبذلها الأطر الطبية والتمريضية والإدارية والتقنية للسهر على صحة المواطنين، فإنها تتأسف على نشر مثل هذه الأخبار والادعاءات التي تهدف الإساءة إلى القطاع الصحي وتبخيس مجهودات العاملين به.

وعليه فإن إدارة مستشفى ابن رشد تحتفظ بحق اتخاذ جميع التدابير واللجوء لجميع المساطر القانونية اللازمة للدفاع عن حقوقها.

وختاما، فإن جميع المعلومات مدونة بالملف الطبي للهالك وتبقى إدارة مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء رهن إشارة كل الجهات المختصة للاطلاع عليها عند الضرورة”، يقول البلاغ.

 ح/ا

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جزائريون يحتشدون وسط العاصمة مرددين شعارات رافضة للانتخابات

خرج آلاف الطلبة الجزائريين، اليوم الأحد، في مسيرة حاشدة بالعاصمة الجزائر ومدن أخرى، اليوم الأحد،...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.