بتهمة الفساد: إدانة رئيس سابق للسلفادور ب 10 سنوات سجنا وإعادة مبلغ 260 مليون دولار من أصل 301 مليون تم اختلاسها - حدث كم

بتهمة الفساد: إدانة رئيس سابق للسلفادور ب 10 سنوات سجنا وإعادة مبلغ 260 مليون دولار من أصل 301 مليون تم اختلاسها

قضت محكمة في السلفادور، أمس الأربعاء، على الرئيس السابق إلياس أنطونيو ساكا بالسجن 10 سنوات سجنا وبإعادة مبلغ 260 مليون دولار من أصل 301 مليون تم اختلاسها خلال سنوات حكمه التي استمرت من 2004 وإلى غاية 2009.

وأدانت المحكمة الرئيس السابق بجرمي “اختلاس أموال عامة وتبييض أموال”، وهي المرة الأولى التي تتم فيها “إدانة رئيس سابق بتهم فساد”.

وتصل العقوبة على الجرائم التي اتهم بها ساكا إلى السجن لمدة 25 عاما، لكن الرئيس السابق وافق على الإقرار بالذنب مقابل تخفيف العقوبة عنه.

كما حكمت المحكمة كذلك على إيلمر شارليكس، السكرتير السابق لساكا، بالسجن لمدة 10 سنوات وبإعادة مبلغ 15 مليون دولار.

أما المتهمون الآخرون، وهم وزير الاتصالات السابق خوليو رانك والرئيس السابق لشركة المياه العامة سيزار فونيس والمدير المالي السابق لديوان الرئاسة فرانسيسكو أرتياغا والمسؤول السابق في وزارة المالية خورخي هيريرا، فقد حكمت المحكمة على كل منهم بالسجن لمدة خمس سنوات.

وأقر جميع المتهمين بالتهم الموجهة إليهم مقابل صدور أحكام مخففة عليهم، باستثناء بابلو غوميز، المحاسب السابق لإيلمر شارليكس، والذي حكمت عليه المحكمة بالسجن لمدة 16 عاما وبدفع 5 ملايين دولار كتعويض.

وكالات

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جزائريون يحتشدون وسط العاصمة مرددين شعارات رافضة للانتخابات

خرج آلاف الطلبة الجزائريين، اليوم الأحد، في مسيرة حاشدة بالعاصمة الجزائر ومدن أخرى، اليوم الأحد،...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.