وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي يتباحث في صوفيا مع عدد من المسؤولين البلغاريين - حدث كم
أخبار عاجلة

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي يتباحث في صوفيا مع عدد من المسؤولين البلغاريين

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة ،اليوم الخميس في صوفيا ، مباحثات مع رئيس الوزراء البلغاري السيد بويكو بوريسوف ، تركزت بالخصوص على سبل دعم التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

وبهذه المناسبة ، أعرب رئيس الوزراء البلغاري عن استعداده لزيارة المغرب رسميا في المستقبل القريب ، بهدف المساهمة من جهة صوفيا في ضخ ديناميكية جديدة للشراكة التي تربط بين البلدين .

كما اجتمع السيد بوريطة برئيسة الجمعية الوطنية في بلغاريا ، السيدة تسفيتا كارايانشيفا ، وتم خلال هذا اللقاء مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وبهذه المناسبة ، دعا السيد ناصر بوريطة إلى مزيد من التنسيق بين أعمال المؤسسات التشريعية في المغرب وبلغاريا من أجل الدفاع عن مصالح البلدين ومواجهة التحديات المشتركة ، بما في ذلك ظاهرة الهجرة عير القانونية والتهديدات الارهابية.

كما اعتبر الوزير أن على الاتحاد الأوروبي مراجعة آليات التعاون ، خاصة مع الدول الواقعة في الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.

وحضر مباحثات وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي كل من سفيرة المغرب في بلغاريا ، السيدة زكية الميداوي ، ومدير الشؤون الأوروبية في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، السيد رضوان الدغوغي.

وتعد زيارة السيد بوريطة للعاصمة البلغارية صوفيا ، المحطة الأخيرة من جولة قادته منذ أول أمس الثلاثاء الى عدد من دول منطقة البلقان ،بهدف فتح فضاءات جديدة للتعاون وتنويع شركاء المملكة في القارة الأوروبية.

وزار السيد ناصر بوريطة ، في إطار هذه الجولة التي استغرقت ثلاثة أيام ، على التوالي ،كل من بلغراد (صربيا) وبوخارست (رومانيا) ثم صوفيا (بلغاريا).

ح/م

عن أعراب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محسن الجزولي يطلع على تقدم الأشغال “تثمين خليج كوكودي بأبيدجان “

زار الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، السيد محسن الجزولي، اليوم الاثنين، ورش مشروع حماية وتثمين...

لو ترغبون في التوصل بكل مستجدات الموقع
عبر بريدكم الإلكتروني يمكنكم الاشتراك في نشرتنا

لقد اشتركت في النشرة الإخبارية بنجاح

حدث خطأ أثناء محاولة إرسال طلبك. حاول مرة اخرى.

حدث كم will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.