أخبار عاجلة

بطولة إسبانيا: برشلونة يفوز على مضيفه الباسكي ريال سوسيداد بـ 2-1

حقق برشلونة حامل اللقب فوزه الرابع تواليا في الدوري الإسباني، بعد تغلبه على مضيفه الباسكي ريال سوسيداد 2-1 اليوم السبت، بعد مباراة تقدم فيها الفريق الباسكي في الشوط الأول.

فيما أخفق أتلتيكو مدريد في الخروج من بدايته المتعثرة بتعادله مع ضيفه أيبار 1-1 بهدف سجله في الدقيقة الاخيرة.

ومضى برشلونة في تعزيز بدايته في الدوري الحالي محققا العلامة الكاملة، بعد فوزه على كل من آلافيس بثلاثية وبلد الوليد بهدف ثم تدميره هويسكا الطري العود 8-2.

وافتتح المدافع أريتز الوستوندو التسجيل لأصحاب الأرض بكرة من تسديدة مباشرة بيسراه من داخل المنطقة متوسطة الارتفاع من زاوية ضيقة، فارتطمت الكرة بالقائم الايمن لمرمى الحارس الألماني مارك-اندريه تير شتيغن وارتدت الى داخل شباكه، بعدما حضرها له برأسه زميله المدافع المكسيكي هيكتور مورينو (12).

وطالب لاعبو برشلونة الحكم كارلوس دل سيرو غراندي باحتساب ضربتي جزاء في الدقيقتين 41 و44، الا انه لم يستجب من دون اللجوء حتى الى الاستعانة بتقنية الفيديو في الحالتين.

ودفع مدرب برشلونة أرنستو فالفيردي بالبرازيلي فيليبي كوتينيو في بداية الشوط الثاني بدلا من البرتغالي نيلسون سيميدو لزيادة الضغط الهجومي في منطقة الفريق الباسكي.

وبعد حصار محكم، نجح الاوروغواياني لويس سواريز في تسجيل هدف التعادل لبرشلونة اثر اختلاط داخل المنطقة (63) بعد اخفاق حارس مرمى ريال سوسيداد الأرجنتيني خيرونيمو رولي في تشتيت الكرة من محاولتين اثر ضربة ركنية.

وبعد ثلاث دقائق سجل الفرنسي عثمان ديمبيلي هدف التقدم لبرشلونة بكرة سددها من قرب علامة الجزاء (66) اثر ضربة ركنية لم يتعامل معها مدافعو الفريق الباسكي في شكل حاسم.

وكانت المباراة التي اجريت في ملعب “أنويتا”، واحدة من ماراثون يخوضه برشلونة من سبع مباريات في 23 يوما، اذ يواجه برشلونة في دوري أبطال أوروبا أيندهوفن الهولندي، ثم يزور جيرونا الأحد، وفي الأسبوع التالي يخوض مواجهتين في الدوري ضد ليغانيس وأتلتيك بلباو.

ويستهل الفريق الكاتالوني شهر أكتوبر بزيارة لندنية لمواجهة توتنهام في دوري الأبطال، قبل زيارة بلنسية في ملعب ميستايا ثم يخلد إلى راحة فترة المباريات الدولية.

ولم يتمكن أتلتيكو مدريد من تصحيح بدايته المتعثرة في الدوري اذ تعادل مع ضيفه ايبار 1-1، ليحقق نقطته الخامسة فقط في أربع مباريات.

وكان نادي العاصمة حامل لقب الدوري الأوروبي “أوروبا ليغ” ووصيف الدوري المحلي الموسم الماضي، أحد المرشحين الرئيسيين للمنافسة على البطولة، خصوصا بعد إحرازه كأس السوبر الأوروبية بفوزه على بطل أوروبا جاره ريال مدريد 4-2 بعد التمديد.

الا ان فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيموني وجد نفسه متأخرا في الدقيقة 87 أمام جماهيره في معقله واندا ميتروبوليتانو بهدف سجله المهاجم الاحتياطي سيرغي إينرتيش. الا ان المهاجم الناشئ بورخا الذي خاض مباراته الأولى في “الليغا” أدرك له التعادل في الدقيقة (90+3) مسجلا هدفه الأول في الدوري، بعدما كان زميله الأوروغواياني دييغو غودين أصاب العارضة في الدقيقة الأخيرة (90).

ولم يتمكن لاعبو أتلتيكو من ترجمة الفرص الكثيرة التي سنحت لهم، علما أن مدربهم سيميوني يضع نصب عينيه التحضير للمباراة مع موناكو الفرنسي الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا، ذلك ان ملعب الفريق يحتضن المباراة النهائية للمسابقة في نسختها الحالية في يونيو المقبل.

ومع/حدث/الصو رة من الارشيف

عن aarabe

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدولي المغربي يونس مختار ينضم لنادي أنقرة غوجو

وقع الدولي المغربي يونس مختار، أمس الثلاثاء بالعاصمة التركية، عقدا مع نادي أنقرة غوجو لكرة...